تفاعل كبير مع وفاة مصري أميركي في سجون السيسي

“فضّل الجوع والموت على الحياة في سجون العسكر”، هكذا علق مغردون على وفاة المعتقل المصري الذي يحمل الجنسية الأميركية، مصطفى قاسم (53 عاماً)، داخل محبسه في مصر متأثراً بإضرابه عن الطعام، احتجاجاً على الانتهاكات التي يتعرض لها.

وكان قد حكم على قاسم في 7 سبتمبر/أيلول 2018 بالسجن المشدد لمدة 15 عاماً في قضية فض اعتصام رابعة العدوية، وذلك بعد خمس سنوات على اعتقاله.

وعبّر حقوقيون وناشطون مصريون وعرب عن غضبهم لموته، متهمين النظام بقتله، ما دفع النائب العام لانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة. فيما حاولت كتائب وأذرع الرئيس عبد الفتاح السيسي الإلكترونية إلقاء اللوم على قاسم بدعوى أنه أضرب عن الطعام، في حين رد مغردون: “هو أضرب عن الطعام من اللي شافه في المعتقل”.

وكتب الصحافي عبد الرحمن عياش: “‏مصطفى قاسم اللي توفي النهاردة في مستشفى سجن طرة حكايته شديدة المأساوية وبتقول أد ايه مصر دولة يحكمها الحمق والغباء. مصطفى قاسم كان في مدينة نصر وقت فض رابعة، وبعد الفض كان ماشي هو ونسيبه والأمن طلب يشوف بطايقهم”.

وغرد سامح مصطفى: “‏الدكتور مصطفى قاسم ماااات .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. الراجل المحترم البلسم مش مستوعب حتى الآن ومش مصدق .. ربنا ينتقم من الظلمة”.

وتساءل حسام الشوربجي: “‏توفي الآن المواطن المصري الأمريكي مصطفى قاسم والمحكوم عليه في قضية فض ‎#رابعة نتيجة الإضراب عن الطعام.. سجين آخر تقتله الزنازين في الظلام وفي صمت بدون شفقة ولا رحمة.. أين المجتمع الدولي وحقوق الانسان من مهازل ‎#العقرب و ‎#برج_العرب و ‎#المنصورة وباقي سجون ‎#مصر؟”.

وكتب الكاتب السعودي تركي شلهوب: “‏وفاة المعتقل المصري مصطفى قاسم (53 سنة) داخل زنزانته في سجون ‎#السيسي. المعتقل يحمل الجنسية الأميركية، وكان قد أضرب عن الطعام احتجاجًا على الانتهاكات التي يتعرض لها.. حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وذكر حساب “صوت الزنزانة”: “وفاة 4 معتقلين خلال 10 أيام- 4 يناير وفاة المعتقل محمود صالح 46 سنة داخل محبسه بالعقرب- 8 يناير وفاة المعتقل علاء الدين سعد 56 سنة داخل محبسه بسجن برج العرب- 8 يناير وفاة المحتجز محمود محمد 37 سنة داخل محبسه بقسم شرطة بندر الأقصر- 13 يناير وفاة المعتقل مصطفى قاسم 54 سنة داخل محبسه بمستشفى طرة”.

كذلك أكد “شفتورة” الناجي: “‏مصطفى قاسم المصري الأمريكي اللي توفي النهاردة، اتقبض عليه 2013، وبعد خمس سنين في سجن طرة وفي 2018 اتحكم عليه بـ15 سنة.
مصطفى بدأ إضرابا عن الطعام واتنقل للمستشفى وصحته اتدهورت، وتوفي النهارده.. مصطفى كان أبا وزوجا ومواطنا شريفا.. #نازلين_يوم_25″.

وأشارت “الثائرة الصغيرة”: “‏‎#ارحل_ياسيسي «حاربت بكل السبل لنيل حريتي».. وفاة المواطن الأميركي من أصل مصري «مصطفى قاسم» 54 عامًا، المعتقل منذ 6 سنوات، والمحكوم عليه بالسجن 15 عامًا في قضية «فض اعتصام رابعة»؛ بسبب إضرابه عن الطعام منذ سبتمبر 2019، وتدهور حالته الصحية”.

أما سناء السيد فكتبت: “‏وفاة المعتقل مصطفى قاسم بسبب تدهور صحته إثر إضرابه عن الطعام .. مصطفى مواطن مصري حاصل على الجنسية الأميركية معتقل منذ 6 سنوات محكوم عليه بـ15 عاما على ذمة قضية فض رابعة، آخر كلماته حاربت بكل السبل من أجل حريتي.. حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اغفر له وارحمه وأسكنه فسيح جناتك وانتقم ممن ظلمه”.

وقصت صاحبة حساب “الثورة مأنتخة”: “‏وفاة المعتقل مصطفى قاسم داخل سجن طرة، مصطفى كل ذنبه انه طلع للداخلية بباسبوره الأميركي بعد فض رابعة وكانت النتيجة 5 سنين حبس احتياطي وتلفيق قضايا أدت للحكم عليه 15 سنة، البلد دي أبسط تفصيلة فيها مرعبة.. ربنا ينجينا ويفك كرب المعتقلين جميعاً يا رب بغير ميعاد”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً