تقرير حكم الكلاسيكو يورّط منتخب البرازيل… المباراة توقفت لوجود خطر

سيعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تقرير حكم مواجهة كلاسيكو أميركا الجنوبية، بين منتخب البرازيل وضيفه منتخب الأرجنتين، ضمن تصفيات كأس العالم قطر 2022، لاتخاذ قراره النهائي بخصوص الأحداث التي عرفتها المباراة، الأحد، بعد توقفها إثر سبع دقائق فقط من البداية.


وسيكون التقرير الفيصل في ترجيح كفّة هذا المنتخب أو منافسه، وهو ما جعل وسائل الإعلام تتسابق من أجل معرفة محتوى التقرير الذي قد يورّط أحد المنتخبين، ذلك أن الحكم مجبر على تحديد سبب إيقاف المباراة.


ويرجّح التقرير الذي رفعه الحكم كفة منتخب الأرجنتين، حيث أشار إلى أنه اضطرّ إلى إيقاف المباراة بسبب وجود خطر، في إشارة إلى إصرار مسؤولي الصحة في البرازيل على إيقاف أربعة لاعبين من الأرجنتين ووجودهم على حافة الميدان، وهو ما يتعارض مع القوانين.


وساد الاعتقاد في البداية أنّ اللقاء توقف بسبب انسحاب منتخب “التانغو” واعتراضه على المعاملة من قبل المسؤولين من الجهات الصحية البرازيلية، ولكن اتضح أنّ الحكم هو من اتخذ قرار الإيقاف، وفق ما أكده موقع tycsports، الأرجنتيني.


وبناءً على ما ورد في التقرير المعمّق الذي تضمن معطيات بخصوص كل الأحداث التي وقعت إلى حين اتخاذ قرار الإيقاف، ذكرها المراقبون أيضاً، سيكون الاتحاد الدولي  مجبراً، مبدئياً، على منح نقاط الفوز للأرجنتين، ذلك أنّ فرضية إعادة المباراة لم تعد الآن مطروحة، نظراً لأنّ المنظمين في البرازيل مسؤولون عن كل الأحداث التي وقعت.




ولن تؤثر الهزيمة بترتيب البرازيل أو فرصها في التأهل إلى نهائيات كأس العالم بعد بدايتها القوية، لكنّها ستكون المرة الأولى التي تخسر فيها مباراة جزائياً، إلا إذا ما نجح الاتحاد في تقديم معطيات جديدة قد تحسّن موقفه القانوني، رغم أن تقرير الحكم سيكون حاسماً في اتخاذ أي قرار.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً