تلفزيون "سوني" الجديد "يحاكي العقل البشري"

كشفت شركة “سوني” اليابانية عن تشكيلة جديدة من تلفزيونات “بريفيا” تقول إنها “تحاكي الدماغ البشري”، من أجل تقليد كيف يرى البشر ويسمعون.

وتستخدم الأجهزة طريقة معالجة جديدة تسميها الشركة “الذكاء المعرفي”. وتقول إنها تتجاوز الذكاء الاصطناعي التقليدي “لإنشاء تجربة مرئية وصوتية غامرة”.

وأوضحت الشركة أنه “لا يمكن للذكاء الاصطناعي التقليدي سوى اكتشاف وتحليل عناصر الصورة، مثل اللون والتباين والتفاصيل،كلّ على حدة، لكن يمكن للمعالج المعرفي الجديد XR تحليل مجموعة من العناصر في وقت واحد، تماماً كما تفعل أدمغتنا“.

وتقول الشركة “تتم ترقية كل عنصر إلى أفضل نتيجة نهائية له، كل عنصر إلى جانب الآخر، بحيث تتم مزامنة كل التفاصيل وتصبح نابضة بالحياة، وهو ما لا يستطيع الذكاء الاصطناعي التقليدي تحقيقه”.

ويقسّم معالج هذا التلفزيون الشاشة إلى مناطق، ويكتشف النقطة المحورية في الصورة، كما يحلل أوضاع الصوت لمطابقة الصوت مع الصور المعروضة على الشاشة.




وأشارت “سوني”، خلال عرض توضيحي، إلى أن الحجم المتزايد لأجهزة التلفزيون جعل المشاهدين يركزون على أجزاء من الشاشات بدلاً من الصورة بأكملها، مثلما نفعل عند مشاهدة العالم الحقيقي.

ونقل موقع “ذا نيكست ويب” عن خبير معالجة الإشارات في “سوني”، ياسو إينو، أن “العين البشرية تستخدم درجات دقة مختلفة، عندما ننظر إلى الصورة بأكملها وعندما نركز على شيء محدد”.

ويشرح إينو أن “معالج XR يحلل النقطة المحورية، ويشير إلى تلك النقطة مع معالجة الصورة بأكملها، لإنشاء صورة قريبة مما يراه الإنسان“.

ولم يُتح الجهاز بعد من أجل أن يجربه الجمهور، وسوف يتم الإعلان عن الأسعار وباقي تفاصيل البيع خلال الربيع المقبل.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً