جيجي حديد محلّفة محتملة في محاكمة هارفي وينستين

قد تكون عارضة الأزياء الأميركيَّة، جيجي حديد، محلّفة محتملة في المحاكمة ضد المنتج الأميركي السابق، هارفي وينستين، بتهم التحرُّش والاعتداء الجنسي.  
وذكرت وسائل إعلام أميركيَّة أنّ الشابة البالغة من العمر 24 عامًا، كانت في نيويورك، يوم الاثنين الماضي، بين هيئة المحلفين المحتملة، والتي تمَّ اختيارها عشوائياً. 

وصرَّحت حديد بأنّها تعرف وينستين شخصيّاً، كما أنّها تعرف الشاهدة المحتملة، الممثلة سلمى حايك، وقالت: “مع ذلك، ورغم معرفتي الشخصيَّة بسلمى وهارفي، أعتقدُ بأنّه بإمكاني التعامل مع الحقائق بصراحة”. 

وكانت عمليَّة اختيار المحلّفين المحتملين للمحاكمة قد دخلت يومها الخامس يوم الاثنين الماضي. ويجب العثور على اثني عشر محلّفاً محتملًا من أجل البدء في المحاكمة، مع ستة مرشّحين محتملين بدلاء، وذلك قبل بدء أوّل مرافعة افتتاحية. 

وعملت حديد في العديد من العلامات التجارية مثل “شانيل” و”فيكتوريا سيكريت”، كما يتابعها حوالي 51 مليون شخص على موقع “إنستغرام”. 

وسيحاكم وينستين في دعويين من امرأتين: الأولى تدّعي أنّ المنتج الشهير أجبرها على ممارسة الجنس الفموي في عام 2006، والثانية تقول بأنّ وينستين اغتصبها في عام 2013. 

ومن المتوقّع أن تستمر المحاكمة لمدّة شهرين، وإذا أدين وينستين، فإنَّ الرجل البالغ من العمر 67 عامًا سيواجه عقوبة السجن مدى الحياة. 

ويرفض وينستين كلّ هذه الادّعاءات، ويتحدَّث عن علاقات جنسيَّة بـ “التراضي”. 

واتّهمت أكثر من 80 امرأة هارفي وينستين بالاعتداء الجنسي في السنوات الأخيرة، منهن أنجلينا جولي. وأدّت هذه الشكاوى التي نشرت في عام 2017 في صحيفة “نيويورك تايمز” ومجلّة “نيويوركر” إلى انطلاق حركة “أنا أيضًا” Me Too#، والتي أثّرت في المشهد العالمي بشكل واضح. 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً