دخول مركبة فضائية صينية في مدار مؤقت حول المريخ

أعلنت الصين أنّ مركبتها الفضائية “تيانوين-1” دخلت في مدار مؤقت حول المريخ، تحسباً لهبوط المركبة على الكوكب الأحمر، في الأشهر المقبلة.


وقالت إدارة الفضاء الوطنية الصينية، إنّ المركبة الفضائية نفذت مناورة لضبط مدارها، صباح الأربعاء بتوقيت بكين، وستبقى في المدار الجديد لمدة ثلاثة أشهر تقريباً قبل محاولة الهبوط.


خلال ذلك الوقت، ستعمل المركبة على رسم خرائط لسطح المريخ باستخدام كاميراتها وأجهزة الاستشعار الأخرى لجمع المزيد من البيانات، ولا سيما حول موقع الهبوط المحتمل.


يأتي ذلك بعد هبوط مركبة “برسيفيرانس” الفضائية الأميركية، يوم الخميس الماضي، بالقرب من دلتا نهر قديم في جيزيرو كريتر للبحث عن علامات على الحياة المجهرية القديمة.


محاولة هبوط المركبة الصينية الناجحة ستجعل الصين ثاني دولة فقط بعد الولايات المتحدة تضع مركبة فضائية على سطح المريخ.




ستجمع المركبة الصينية، التي تعمل بالطاقة الشمسية، البيانات عن المياه الجوفية، وستبحث عن أدلة على أنّ الكوكب ربما كانت عليه حياة ذات يوم.


ويُعدّ هبوط مركبة فضائية على سطح المريخ أمراً صعباً. ولم تستطع حوالى 12 مركبة مدارية النجاح في هذه المهمة.


لم تتمكن مركبة فضائية صينية، عام 2012، كانت متجهة إلى المريخ، وكانت جزءاً من مهمة روسية، من الخروج من مدار الأرض.


موقع الهبوط الصيني المقترح سهل شاسع مليء بالصخور يسمى “أوتوبيا بلانيتيا”، هبطت فيه مركبة الإنزال الأميركية “فايكينغ-2” في عام 1976.


(أسوشييتد برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً