ديربي الغضب الـ174 بين ميلان وإنتر.. هل يُحدد بطل "الكالتشيو"؟

تتجه أنظار الجماهير الرياضية اليوم الأحد إلى ملعب “سان سيرو”، من أجل متابعة ديربي الغضب بين ناديي ميلان وضيفه وغريمه التاريخي إنتر ميلانو، ضمن منافسات الأسبوع الـ(23) من الدوري الإيطالي، وعيون نجوم الفريقين على النقاط الثلاث وصدارة “الكالتشيو”.


ويتربع نادي إنتر ميلانو على عرش “الكالتشيو”، برصيد 50 نقطة، لكن جاره ميلان يحل بالمرتبة الثانية، ولديه 49 نقطة. لذلك سيكون ديربي الغضب بمثابة المعركة المفتوحة بين الغريمين، من أجل النقاط الثلاث والابتعاد أكثر عن بقية المنافسين.


وديربي الغضب بين قطبي مدينة ميلانو هو الـ174 في الدوري الإيطالي، تمكن قبلها الإنتر من تحقيق الانتصار في 66 مواجهة، وشهدت آخر 5 مباريات فوز رجال المدرب أنطونيو كونتي في 4 منها.


وأمام ميلان فرصة تاريخية أمام غريمه وجاره في الموسم الحالي بالدوري الإيطالي، في حال فوزه على الإنتر في الإياب، لأن “الروسونيري” حقق الفوز في لقاء الذهاب، وهو أمر سيتحقق للمرة الثانية خلال 15 عاماً في “الكالتشيو”، عندما نجح في الفوز ذهاباً وإياباً بثلاثة أهداف نظيفة في موسم 2010/2011.


وسيلتقي ميلان وإنتر في مباراة بالدوري الإيطالي، بينما يحتلان المركزين الأول والثاني في جدول الترتيب لأول مرة منذ شهر إبريل/ نيسان عام 2011، عندما فاز “الروسونيري” بثلاثة أهداف نظيفة، واستطاع حينها تحقيق لقبه الأخير في “الكالتشيو”.




وحصل إنتر (50 نقطة) وميلان (49) على مجموع 99 نقطة في الموسم الحالي بالدوري الإيطالي، بزيادة قدرها 16 نقطة عن أول 22 مباراة بالموسم الماضي من “الكالتشيو”؛ لقد ربحوا المزيد من النقاط المجمعة في هذه المرحلة فقط في موسم 1950/1951.


لكن ميلان تعرّض للخسارة في ثلاث مباريات في “الكالتشيو” منذ بداية عام 2021، أي أكثر من مباراة واحدة في عام 2020 بأكمله في الدوري الإيطالي (هزيمتين)، ما سيجعل الإنتر يستغل الأمر في ديربي الغضب، الذي سيجعل المسابقة المحلية تشتعل. فهل سيتحدد بطل الموسم الحالي؟




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً