رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو تعلن ترشّحها لانتخابات الرئاسة الفرنسية

أعلنت رئيسة بلدية باريس، الاشتراكية آن هيدالغو، اليوم الأحد، ترشحها في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة العام المقبل، لتنضم إلى قائمة تكبر من منافسي الوسطي إيمانويل ماكرون.


وقالت هيدالغو في مدينة روان (شمال غرب): “قررت أن أكون مرشحة لرئاسة الجمهورية الفرنسية”.


وولدت آن هيدالغو ذات الأصول الإسبانية في سان فيرناندو بإسبانيا في 19 يونيو/حزيران 1959، والتحقت بالحزب الاشتراكي في 1994. وفي 2006، ساندت دومينيك شتراوس كان ضد منافسته سيغولين روايال.


وفي انتخابات الحزب الاشتراكي الداخلية سنة 2017، ساندت المرشح فانسان بيون، ولم تُخفِ معارضتها لمانويل فالس. واعترفت بأن بعض مواقف بونوا هامون السياسية تتعارض مع مواقفها، على الرغم من أنه “شخص أحبه كثيراً، وأقدّر شجاعته التي عبّر عنها في رفع التحدي الإيكولوجي”.


في مسار هذه السياسية الفرنسية، ذات الأصول الإسبانية، كثير من المحطات، التي تعبّر عن مواقف اليسار. ولعلّ من بينها مواقفها المتعددة في مناصرة المهاجرين واللاجئين. والحقيقة أن هذه المواقف جرّت عليها هجمات عنيفة من اليمين المتطرف والكلاسيكي معاً، وأحياناً من قبل السلطات، خصوصاً وزارة الداخلية.




يشار إلى أنه في يونيو/ حزيران العام الماضي، أعاد الباريسيون انتخاب عمدتهم الاشتراكية آن هيدالغو، بعدما خاضت المنافسة مع مرشحة اليمين رشيدة داتي، ومرشحة حزب الرئيس إيمانويل ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” أنييس بوزان. 


وحسمت هيدالغو ولايتها الثانية بعدما حصلت على نسبة 50.2 في المائة من الأصوات، لتبقى أول امرأة تشغل منصب عمدة باريس في تاريخ فرنسا. وقد حظيت بدعم من “الحزب الشيوعي” وحزب “الخضر”.



(فرانس برس، العربي الجديد)

 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً