رسالة من إدارة بايدن لحلف شمال الأطلسي: نريد إحياء علاقاتنا

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الوزير لويد أوستن نقل رسالة إلى وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو)، مفادها أن الرئيس جو بايدن يرغب في إحياء العلاقة بين بلاده والحلف.


جاء ذلك بحسب بيان صادر عن الوزارة الأميركية، أشار إلى أن أوستن شارك، أمس الأربعاء، في اجتماع افتراضي لوزراء دفاع الناتو، ونقل خلاله أولويات الإدارة الأميركية الجديدة.


وذكر البيان أن “الوزير أوستن نقل رسالة مفادها أن الولايات المتحدة تعتزم إحياء العلاقات مع الناتو، وأنها ستظل ملتزمة المادة الـ 5 من معاهدة الحلف”.




ولفتت الوزارة إلى أن أوستن تحدث في جلستين تناولتا العديد من القضايا، بما في ذلك عملية الردع، والالتزامات الدفاعية، والعلاقات بين “الناتو” وأوروبا، موضحة أن الوزير شدد خلال مشاركته على دعم تبني الحلف نهجاً عالمياً، وسبل تعزيزه عسكرياً وسياسياً.


وأكد وزير الدفاع الأميركي كذلك ضرورة استحواذ دول الحلف بشكل مبكر على التقنيات الجديدة، مشدداً أيضاً على ضرورة حماية سلاسل التوريد والبنية التحتية والتقنيات.


والأربعاء، انطلق الاجتماع الوزاري لدول “الناتو” عبر تقنية مؤتمرات الفيديو، لمناقشة قضايا مختلفة، في مقدمتها مستقبل بعثة الحلف في أفغانستان.


ومن الملفات المطروحة في الاجتماع مبادرة “الناتو 2030” التي أعدّها الأمين العام ينس ستولتنبرغ، بشأن سياسات الحلف المستقبلية.


(الأناضول)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً