رغم إصابته المروعة.. نجم ليفربول حوّل ليلة طفل من حلمٍ إلى حقيقة

أقبل النجم الواعد لنادي ليفربول، هارفي إليوت، على خطوة إنسانية رائعة، أمس الأحد، حين منح قميصه وحذاءه الرياضي لطفل صادفه في مستشفى ليدز، بعد أن نقله الإسعاف إليه لتلقّي العلاج، عقب تلقّيه إصابة خطيرة في كاحله.


وكشفت صحيفة “ليفربول إيكو” الإنكليزية، أن إليوت قد صادف طفلاً في المستشفى، تعرّض لكسر خلال مشاركته في مباراة دوري الهواة، في الفئات السنية لأحد أندية مدينة ليدز، إذ لم يصدق مشاهدته نجم “الريدز” بجانبه، ونسي الآلام التي كان يشعر بها.


وقدّم إيليوت قميصه وحذاءه الرياضي للطفل الذي كان سعيداً جداً، وتحول خوفه في لحظات قليلة ليوم تاريخي سيبقى خالداً في حياته، بينما اعتبره رواد مواقع التواصل الاجتماعي محظوظاً.


وغادر هارفي إليوت المستشفى، بعد خضوعه للعلاج الكافي، فيما سيواصل متابعة حالته الصحية، في انتظار إعلان النادي عن مدة غيابه، والتي يأمل المدير الفني، يورغن كلوب، ألا تكون طويلة جداً لحاجته إليه.




ومن المرتقب أن يخضع إليوت لعملية جراحية في الأيام المقبلة، لإصلاح كاحله، ثم يخضع لفترة علاج ونقاهة، قبل العودة للتدريبات وأجواء المباريات.


وتدخّل مدافع نادي ليدز يونايتد، باسكال ستروجيك، بقوة على الموهبة صاحب 18 عاماً، مما عرّضه لإصابة خطيرة، ستجعله يغيب لعدة أشهر دون شك، ولحسن الحظ أن النجم المصري محمد صلاح كان بجانبه، وسارع إلى طلب مساعدة الأطباء من أجله.






Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً