رفض دعوى ترامب للطعن في أصوات بنسلفانيا.. وطلب إعادة الفرز في جورجيا

يمضي الفريق القانوني للرئيس الأميركي الخاسر، قدماً في شن هجمات تتحدث عن حدوث تزوير واسع النطاق بدون دليل، وعلى الرغم من رفض قاضٍ اتحادي، أمس السبت، دعوى قضائية أقامها ترامب، بهدف استبعاد ملايين الأصوات التي تم الإدلاء بها عبر البريد في ولاية بنسلفانيا، عاد ترامب وطالب بإعادة فرز الأصوات في ولاية جورجيا.


ورفض قاضٍ اتحادي، أمس السبت، دعوى قضائية أقامتها حملة الرئيس دونالد ترامب، بهدف استبعاد ملايين الأصوات التي تم الإدلاء بها عبر البريد في ولاية بنسلفانيا.


ومثّل هذا الحكم أحدث ضربة لجهود ترامب المتعثرة لإلغاء انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، التي خسرها أمام الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن.




ووصف القاضي ماثيو بران، الذي أصدر هذا الحكم، القضية بأنها “حجج قانونية بلا أساس واتهامات قائمة على تكهنات”. وأضاف بران أنه “ليست لديه سلطة سحب حق التصويت حتى شخص واحد، ناهيك عن ملايين المواطنين”.


وقال محامي ترامب رودي جولياني في بيان، إنه يشعر بخيبة أمل من الحكم. وأضاف: “قرار اليوم يساعدنا في استراتيجيتنا للجوء على وجه السرعة إلى المحكمة العليا الأميركية“.


وقال جولياني: إن حملة ترامب ستطلب من محكمة الاستئناف بالدائرة الأميركية الثالثة في فيلادلفيا مراجعة الحكم بشكل مستعجل.




ويحتاج ترامب كي يكون لديه أي أمل في إلغاء نتيجة الانتخابات إلى قلب النتيجة في ولاية بنسلفانيا، والتي من المقرر أن يصدق عليها مسؤولو الولاية يوم الإثنين.


جورجيا 

طلب فريق ترامب إعادة فرز الأصوات في السباق الرئاسي في ولاية جورجيا السبت، بعد يوم من تصديق مسؤولي الولاية على النتائج التي تظهر فوز الديمقراطي جو بايدن بالولاية.

وأظهرت نتائج جورجيا فوز بايدن على ترامب بـ 12670 صوتاً من حوالي 5 ملايين صوت، أو 0.25٪. يسمح قانون الولاية لمرشح بطلب إعادة الفرز إذا كان الهامش أقل من 0.5٪. قام الحاكم الجمهوري بريان كيمب بإضفاء الطابع الرسمي على قائمة الولاية المؤلفة من 16 ناخباً رئاسياً.

بعثت حملة ترامب برسالة سلمت باليد إلى مكتب وزير الخارجية تطلب إعادة فرز الأصوات في انتخابات كانت محفوفة باتهامات من قبل ترامب وأنصاره.




جاء في بيان لفريق ترامب القانوني: “اليوم، قدمت حملة ترامب التماساً لإعادة فرز الأصوات في جورجيا. نحن نركز على ضمان اتباع كل جانب من جوانب قانون ولاية جورجيا ودستور الولايات المتحدة بحيث يتم احتساب كل صوت قانوني. يواصل الرئيس ترامب وحملته الإصرار على إعادة فرز الأصوات النزيهة في جورجيا، والتي يجب أن تشمل مطابقة التوقيع وغيرها من الضمانات الحيوية”.

يوم الجمعة، في التصديق على ناخبي الولاية، أثار كيمب أيضاً مخاوف بشأن التوقيعات. لكن وزير الخارجية الجمهوري براد رافنسبرغر أكد ثقته في النتائج، وفي مقال رأي أمس السبت في صحيفة “واشنطن بوست” قال: “نظام التصويت في جورجيا لم يكن أبداً أكثر أماناً أو جدارة بالثقة”.

في وقت لاحق من يوم السبت، أرسل رافنسبرغر رسالة مكتوبة إلى نائبه يطلب منه إبلاغ مديري انتخابات المقاطعات رسمياً للتحضير لإعادة الفرز وإخطار الأحزاب السياسية، حتى يتمكنوا من حشد مراقبين في المواقع المعنية.



(رويترز،  أسوشييتد برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً