ركلات الترجيح تقود الجيش إلى إسقاط الرجاء في كلاسيكو كأس العرش

حسم فريق الجيش الملكي مواجهة “سوبر” كأس العرش الذي جمعه ضد منافسه الرجاء في منافسات الدور ربع النهائي على ملعب الأمير مولاي عبد الله في الرباط، وذلك بعد أن تفوق بركلات الترجيح (5 – 3) إثر نهاية المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل.


وقدم لاعبو الجيش مباراة عالية المستوى، واستحقوا التأهل إلى الدور نصف النهائي لمواجهة رجاء بني ملال، أحد أندية القسم الثاني في الدوري المغربي، حين قلبوا تأخرهم في نتيجة المباراة إلى تعادل، قبل حسم نتيجة الانتصار لمصلحتهم في نهاية المطاف.


وافتتح الرجاء التسجيل من طريق لاعبه محمود بنحليب في الدقيقة الـ 53 بتسديدة أرضية زاحفة عجز حارس الجيش أيوب لكرد عن صدها، قبل أن يرد أصحاب الأرض بهدف التعادل في الدقيقة الـ 70 من الشوط الثاني، وذلك إثر تسديدة للظهير الأيسر، عمر الجيراري.


وتواصل الصراع في المباراة، وخصوصاً في وسط الملعب، وحاول فريق الجيش الاعتماد على الكرات القصيرة والاعتماد على الأجنحة لخلق أكبر عدد من الفرص، بالاعتماد على ظهيره الأيمن محمد مفيد، وأيضاً مهاجمه رضا سليم، الذي خلق متاعب كثيرة لدفاع الرجاء، الذي لولا تألق اللاعب مروان هدهودي، لتمكن أصحاب الأرض من تسجيل أكثر من هدف.




في المقابل، لم تُظهر كتيبة المدرب التونسي، لسعد جردة، أي رد  فعل على اختراق الخط الخلفي للجيش الذي بقي متراصاً، مع اعتماد الفريق العسكري على المرتدات السريعة، التي قادها المهاجم الإيفواري كيدي كنادو، مستفيداً من مساندة زميله جلال الداودي، قائد خط الوسط.


وبعد لجوء الفريقين إلى الشوطين الإضافيين، انخفض إيقاع المباراة بعدما شعر اللاعبون ببعض التعب، ليعتمدوا في الكثير من المحاولات على الكرات الطويلة إلى حين إعلان الحكم نهاية المواجهة، ليبتسم الحظ بعد ذلك لفريق الجيش الملكي في ركلات الترجيح، ليُسعد جمهوره مقابل خيبة أمل جمهور الرجاء بعد هذا الإقصاء.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً