رمضان 2021: هل بدأت معركة الدراما؟

من المتوقع أن يبدأ السباق الدرامي الخاص بموسم رمضان خلال الأيام القليلة المقبلة. وفعلاً، بدأت شركات الإنتاج بوضع خطط التسويق، فيما تحاول شركات أخرى التسابق مع الوقت للانتهاء من تصوير المسلسلات، وتجهيزها لموعد عرضها في الثاني عشر من إبريل/ نيسان المقبل، موعد بداية شهر الصوم. أما الفئة الثالثة من المنتجين، فغادرت بيروت، وتأجل عدد من الأعمال الدرامية بسبب الإقفال العام الذي شهده لبنان، وحرمان المنتجين من تصاريح السماح بالعمل.


في نظرة سريعة إلى خريطة الإنتاجات لـ2021، يتبين نشاط سوري ملحوظ في الدراما، سواء على الصعيد السوري المحلي، أو من خلال المسلسلات السورية التي تنفذ خارجًا (أبوظبي)، وتراجع الإنتاج العربي المشترك لسبب رئيسي هو معاناة لبنان مع الوضع الاقتصادي وجائحة كورونا. وأكدت شركة صادق الصبّاح أن رصيدها هذا الموسم ثلاثة مسلسلات فقط، وذلك بسبب تعذر متابعة تصوير مزيد من الأعمال التي كانت مقررة لهذا الموسم.


نشاط سوري ملحوظ في الدراما وتراجع الإنتاج العربي المشترك بسبب أزمة لبنان


قبل يومين، نشر الممثل السوري قصي خولي الملصق الترويجي لمسلسل 2020، الذي يجمعه للمرة الثانية مع نادين نسيب نجيم. كتب العمل بلال شحادات ونادين جابر، وأخرجه فيليب أسمر. المسلسل مؤلف من 30 حلقة، ويروي قصة عصابة مخدرات، في إطار من التشويق.


تأجل عرض مسلسل “2020” عامًا كاملاً، وذلك بعدما توقف التصوير مع بداية اجتياح فيروس كورونا في مارس/ آذار الماضي، ويبقى في جعبة الشركة مسلسل “ملوك الجدعنة”، بطولة عمرو سعد ومصطفى شعبان، ورانيا يوسف، وياسمين رئيس. العمل من تأليف ورشة كتّاب، وإخراج أحمد خالد موسى، ويروي قصة صديقين يعيشان في وسط تجاري، ويحاولان الصعود معًا، ويدخلان في صراعات كبيرة مع المنافسين.


ويستكمل تصوير مسلسل “لحم غزال”، بطولة غادة عبد الرازق، وشريف سلامة، وعمرو عبد الجليل، ومي سليم، وهو من تأليف إياد إبراهيم وإخراج محمد أسامة. ويبدو أن الدراما السورية استعادت نشاطها هذا الموسم، واستنهضت بأكثر من عشر مسلسلات.




ينتطر الجمهور نشر الإعلانات الترويجية لمسلسل “الكندوش”، قصة حسام تحسين بيك، وإخراج سمير حسين. حشد “الكندوش” مجموعة كبيرة من نجوم الصف الأول في سورية، هم أيمن زيدان، وأيمن رضا، وشكران مرتجى، وسلاف فواخرجي، وغيرهم. محاولة، بحسب الكاتب، لتصحيح مسار الأعمال الدرامية التي عُرضت في السنوات الأخيرة وشوهت البيئة السورية.


من جهته، ينتهي المخرج سيف الدين سبيعي قريباً من تصوير مسلسل “في وضح النهار”، بطولة أمل بشوشة وباسم ياخور، نص علي وجيه ويامن الحجلي. يحاكي العمل الواقع السوري بطريقة مختلفة عن أعمال أو مسلسلات سيف الدين سبيعي السابقة.


ويعول الإنتاج السوري هذه السنة على مسلسل “حارة القبة”، الذي تفرغت له المخرجة رشا شربتجي، ويقع في 60 حلقة، على أن يبدأ عرضه في بداية رمضان. العمل من نص لأسامة كوكش، وبطولة عباس النوري وسلافة معمار، ونادين تحسين بيك، ونادين خوري، وعبد الهادي صباغ ومحمد حداقي.


في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، نشرت شركة الإنتاج الملصق الترويجي للمسلسل، معلنةً أنه سيكون في خمسة أجزاء، وقالت إن العمل يتناول فترة السفربرلك والاحتلال العثماني لبلاد الشام.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً