زميل روني وفرديناند السابق كان يسرق الأحذية لإطعام عائلته

كشف ريفيل موريسون، واحد من لاعبي فريق الناشئين في مانشستر يونايتد سابقاً في العقد الماضي، أنه أقدم على سرقة أحذية واين روني وريو فرديناند، ليبيعها من أجل شراء طعامٍ لأسرته.


وخلال محادثة مع فرديناند على “إنستغرام” أكد موريسون: “بسبب الراتب المتواضع الذي كنت أتقاضاه مع الناشئين حينها، اضطررت لسرقة أحذية اللاعبين الكبار بغرفة خلع الملابس للتمكّن من شراء طعام لأسرتي”.


وصرّح اللاعب الذي لعب لأندية ويستهام وبيرمينغهام ولاتسيو وكارديف وشيفيلد يونايتد ومدلزبره، وهو لاعب حرّ حالياً: “كلّ زوج من الأحذية كانت قيمته 250 جنيها إسترلينيا. تأخذ زوجاً من الأحذية وتعود لأسرتك بعشاء كبير”.


وأضاف موريسون أن اللاعب في الشياطين الحمر، كان يحصل على 30 زوجاً من الأحذية، ورأى أنه لن يُحدث أي ضرر إذا أخذ زوجاً منها، ليتمكن من وضع الطعام على الطاولة أمام أسرته، وأنه حينها لم يكن يعتقد أن هذا يمثل مشكلة، ولكنه يرى الأمر بطريقة مختلفة حالياً.




وتألق موريسون في قطاع الناشئين، ما جعل أليكس فيرغسون، المدرب السابق الأسطوري للشياطين الحمر، يصفه بأنه إحدى الجواهر الثمينة للنادي.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً