سعاد إبراهيم: مفاجآت منتظرة في بطولة فزاع لليولة

دبي: أمل سرور

توقعت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن تشهد الأسابيع المقبلة من بطولة فزاع لليولة كثيراً من المفاجآت، والمنافسات المثيرة، وهو ما يسعى المركز لأن يقدمه ليسعد الجماهير والمتابعين للبطولة التي بدأت بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، حتى أصبحت من أكثر البرامج شعبية في المنطقة.
وأكدت أن اليولة تزداد شعبيتها يوماً بعد آخر، وذلك بفضل ما يقدمه الفرسان في كل موسم على أرض الميدان.
وجددت حرص الإدارة على دعم كل الأنشطة التي من شأنها صون التراث وربط الأجيال الناشئة بموروثهم الاجتماعي والثقافي، وإعداد جيل جديد متمسك بتراث وطنه لتستمر المسيرة بنجاح.
واشتدت المنافسة على بطاقات الصعود للدور الثاني من نهائيات البطولة في عامها التاسع عشر، وذلك مع تقديم واحد من أقوى العروض في الحلقة الرابعة لبرنامج «الميدان» في نسخته الرابعة عشرة.
وما يزيد الإثارة في البطولة التي ينظمها ويشرف عليها المركز، سعي كل المشاركين لمواصلة مشوارهم في البطولة طمعاً بكسب كأس فزاع الذهبية وجائزة المليون درهم.
انطلقت الحلقة الرابعة التي بثتها شاشة «سما دبي» وبحضور الجماهير العاشقة لهذه الرياضات التراثية، على وقع منافسات مثيرة بين أربعة «يويلة» هم خليل بن عبدالله مصبح المزروعي (عُمان)، سعيد سالم المهيري (الإمارات)، محمد عبدالله حمدان بن دلموك (الإمارات)، إبراهيم سلطان عبيد الكعبي (الإمارات).
وتزينت خشبة المسرح بأجمل العروض، فاختلطت مهارات اليويلة المشاركين بالرمال الذهبية لتشهد ساحة الميدان عروضاً رائعة وبدرجة عالية من الحرفية.
وكالعادة بدأت الحلقة بالأغنية الشعبية لهذا الموسم وهي«راعي الأمر» للفنان ميحد حمد، من كلمات سعيد بن مصلح الأحبابي، وألحان فايز السعيد. وعلى إيقاع الأغنية استعرض المتنافسون الأربعة مهاراتهم أمام الجمهور ولجنة التحكيم المكونة من راشد الخاصوني ومسلم العامري وخليفة بن سبعين.
ودشّن الحلقة خليل بن عبد الله مصبح المزروعي، الذي منحته اللجنة47 درجة، بينما نال سعيد سالم المهيري 49، ومحمد عبدالله بن دلموك 47، وإبراهيم سلطان عبيد الكعبي مثلها.
وقدم الفنان محمد الماسي أغنيتين الأولى «تختلي بالشوق سرايّة» وهي من كلمات «فتاة العرب» والثانية «مرحبا بمورد الخد اللبيب» وكتب كلماتها سالم الجمري.
وقال الماسي: «هذه هي المشاركة الثانية لي في برنامج الميدان، وأفتخر بتواجدي فيه، والأغنيتان اللتان قدمتهما من الأغاني التراثية التي تتماشى مع جوهره».
وألقى الشاعر سعيد بن طميشان الكعبي قصيدة بعنوان «حفيد المجد» وأهداها إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم.
وقال الكعبي: إن البرنامج يتطور للأفضل بفضل دعم واهتمام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي والقائمين عليه، ويمثل فرصة عظيمة للشعراء ليظهروا أمام جمهور الميدان الكبير، ويمكن القول إن خمس دقائق للشاعر في البرنامج تختصر سنين.
وفي ختام الحلقة، أُعلن عن الثنائي المتأهل من الحلقة الثالثة إلى المرحلة الثانية من البطولة، وهما حمدان محمد حمد بن مصلح الأحبابي وراشد سلطان الرزي (الإمارات)، بعد حصولهما على أكبر نسبة من تصويت الجماهير، ليلحقا بالرباعي الذي تأهل من الحلقتين الأولى والثانية، وهم سيف سهيل السماحي، ومطر علي أحمد الحبسي، وعيسى خميس الكندي، وسعيد محمد هويدن الكتبي. وغادر قلعة الميدان دلموك عبدالله حمدان «الإمارات» وعويض محسن العامري (السعودية).

الجمهور يهدي الرزي التأهل رغم صفر اللجنة

شهدت الحلقة الرابعة وقت إعلان هوية الثنائي المتأهل من الحلقة السابقة إلى المرحلة المقبلة، واقعة طريفة وفريدة من نوعها.
وأعلن تأهل اليويل راشد سلطان الرزي (الإمارات)، على الرغم من أن لجنة التحكيم منحته صفراً في الحلقة الماضية، عطفاً على مخالفته لقوانين اليولة. وقدم الرزي في الحلقة الماضية أداء غير متوقع، وسقطت يولته مرتين أثناء العرض والدوران، وفي مهارة رمي السلاح حاول 6 مرات، لكن سقطت منه 5 مرات؛ الأمر الذي اضطر اللجنة لعدم منحه أي درجة.
ويبدو أن تصويت الجمهور كان له رأي مغاير، فنال الرزي من الأصوات ما يكفيه للتأهل إلى المرحلة التالية، لدرجة أنه فوجئ بتأهله، وتوجه بالشكر للجمهور الذي قدّم له مفاجأة سارة للغاية على حد قوله.
وأضاف: «أنا سعيد للغاية، لم أكن أتوقع هذا التأهل الذي أهدانيه الجمهور، وسأواصل التدريب لأكون على قدر الثقة، كما أنني سأستفيد من النصائح التي وجهتها لي لجنة التحكيم، لتطوير أدائي والذهاب إلى أبعد نقطة في البطولة».





Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *