سمكة "الأحفورة الحية" قد تعيش حتى مائة عام

بإمكان شوكية الجوف، وهي سمكة غريبة عملاقة ما زالت موجودة منذ عصور الديناصورات، أن تعيش لمائة عام، وفقاً لدراسة جديدة.


هذه الأسماك الليلية بطيئة الحركة التي قد يماثل حجمها حجم الإنسان في الأعماق، أطلق عليها اسم “الأحفورة الحية”، وقد تنمو بوتيرة شديدة البطء أيضاً.


لا تصل الإناث للبلوغ الجنسي حتى أواخر خمسينياتها، وفقاً للدراسة، بينما يبلغ الذكور بين 40 إلى 69 عاماً. وربما أغرب ما يتعلق بهذه الأسماك هو فترة حملها التي اكتشف العلماء أنها قد تستمر نحو خمس سنوات.


كان الباحثون يعتقدون أن الأسماك شوكية الجوف، الموجودة على الأرض منذ نحو أربعمائة مليون عام، قد انقرضت، حتى عثر على إحداها حية عام 1938، قبالة جنوب أفريقيا.




ولطالما كان العلماء يعتقدون أيضا أنهاً تعيش نحو عشرين عاماً. لكن بتطبيق آلية معيارية لمعرفة أعمار الأسماك، قدّر علماء فرنسيون أن بإمكان شوكية الجوف العيش لما يقرب من قرن، وفقاً للدراسة التي نشرت في دورية “كارنت بيولوجي”، أمس الخميس.


تعد هذه الأسماك أيضاً معرضة للانقراض، لدرجة أن بإمكان العلماء فقط دراسة العينات التي وجدت ميتة بالفعل.


اكتشف العلماء الفرنسيون أيضاً أنه بالرغم من أن شوكيات الجوف غير مرتبطة جينياً وتظهر عليها اختلافات تطورية شاسعة، فهي تشترك في النمو ببطء مع كل أسماك الأعماق، كأسماك القرش والشِّفنِينِيّات.


(أسوشييتد برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً