سيارة "سي- كلاس" الفارهة موديل 2022 من "مرسيدس"

تتميز السيدان الجديدة سي- كلاس” 2022 التي كشفت عنها “مرسيدس- بنز” الألمانية، بتصميم خارجي أكثر رياضية وداخلية أكبر مساحة، وأعلنت الشركة أن طرازي الفئة، “سي 300” 2022 و”سي 300 4 ماتيك”، سيصلان إلى الوكلاء الأميركيين مطلع العام القادم.


وتعمل كلتا السيارتين بمحرك تيربو مزدوج 2.0 لتر بقوة 255 حصاناً، مع ناقل حركة أتوماتيكي بتسع سرعات، علماً أن التغيير الأبرز يكمن في الداخل بما يعكس جمال التصميم المستحدثة فيه شاشة لمس مركزية مقاسها 11.9 بوصة، مما يدفع فتحات التهوية الثلاث إلى أعلى الشاشة التي تستخدم أحدث إصدار من برنامج “إم.بي.يو.إكس” الخاص بالشركة التي تقول إنه يتمتع بقوة معالجة أكبر من النسخة السابقة.


وتشمل الترقيات التقنية الإضافية الرئيسية للتعرف على بصمات الأصابع من أجل تحسين أمان المعلومات، إضافة إلى التنقل الاختياري للواقع المعزز الذي يضيف إرشادات خطوة بخطوة على تغذية فيديو الكاميرا الأمامية التي تظهر في مجموعة المقاييس الرقمية.


وقد اختُبرت تقنية مماثلة في “كاديلاك إسكالايد” 2021، ومن اللافت للنظر كيف تبدو أسهم الاتجاهات وكأنها تطفو على الطريق لإرشادك. من ناحية التصميم، تبدو المقصورة الجديدة في “سي” جذابة وأكثر حداثة، ويمكن للسائق ضبط الأجواء الداخلية في واحد من أوضاع مختلفة بينها الكلاسيكي والرياضي.


وتتحكم هذه الإعدادات بطريقة ظهور الشاشات وما تعرضه، وكل ذلك أثناء تنسيق الأشكال اللونية من خيارات الإضاءة المحيطة. وبطبيعة الحال، تحصل الفئة الجديدة على الكثير من أنظمة مساعدة السائق المتدرجة من الفئة “إس” لتحسين السلامة أيضاً، فيما تتكامل الكاميرات وأجهزة الاستشعار المحسّنة الآن معاً بشكل تام وفعال أكثر من ذي قبل.




فعلى سبيل المثال، تعمل تقنية التعرّف على الممرات المحدثة من “بنز” مع نظام الكاميرا المتوافر بزاوية 360 درجة لتحسين الأداء في الزوايا وعلى الطرق السريعة على حد سواء.


كما يمكن لسائق السيارة الآن أن ينظر بعيداً على الطريق، ويمكن المركبة أن تكتشف وتتفاعل مع السيارات المتوقفة بسرعات تصل إلى 62 ميلاً في الساعة مقابل 37 فقط في النظام القديم.


وتتميز C-Class أيضاً بتكنولوجيا Vehicle-to-X لمشاركة بيانات حالة الطريق مع السيارات الأخرى والبنية التحتية المتصلة.


والآن، تعِد “مرسيدس” بسيدان بأربعة أبواب من الفئة “سي” للسوق الأميركية، بخلاف السيارة الأُخرى التي لا يزال الطلب عليها محدوداً، مثل “الكوبيه” و”الكابريوليه” التي سيُبحث أمرها في وقت لاحق، إذ لم تعلن الشركة عن شيء محدّد بهذا الخصوص.


في يونيو/ حزيران 2020، كانت قد سرت أنباء في عالم السيارات عن أن صانعة السيارات الألمانية العملاقة “مرسيدس” تخطط لتقليص مجموعتها من “الكوبيه” والسيارات المكشوفة بشكل كبير، من أجل الاستثمار أكثر في سيارات الدفع الرباعي المطلوبة على نطاق واسع، مع عدم التطرق على وجه التحديد إلى ما إذا كانت طرازات الفئة C معنية بهذا التوجّه.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً