#سيناء_بتنزف… السيسي يهجر الأهالي والرصاص الطائش يحصدهم

دشن مغردون مصريون وسم “#سيناء_بتنزف” للاعتراض على ما تشهده شبه جزيرة سيناء، من ازدياد حالات القتل العشوائي فيها، بسبب الرصاص الذي تطلقه قوات الأمن تجاه السكان، ما تسبب في الأيام الأخيرة بمقتل فتاة وإصابة طفل بجروح خطيرة، دون تقديم أي توضيح أو اعتذار من الجهات الرسمية.

كما شهد الوسم هجوماً على نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، لفشله في إيقاف نزف الدماء في سيناء من قوات الجيش أو المدنيين، وكذلك إخلاء مناطق من شبه الجزيرة من سكانها وتهجيرهم قسرياً، تمهيداً لدور لها في خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة بـ”صفقة القرن“.

وكتب حساب “الثورة تجمعنا”: “‏السيسي العميل قام بتهجير أكثر من 100 ألف أسرة من أهالي سيناء… اسأل نفسك وحاول تستخدم عقلك لمدة دقائق من هو المستفيد الأول من اخلاء سيناء وتحويلها إلى صحراء. #سيناء_بتنزف”.

وتساءلت أفنان “‏‎#سيناء_بتنزف.. كيف يمكن أن يعيش الناس في وسط رصاص عشوائي”. ونقلت حرة “‏‎#سيناء_بتنزف .. داخلية الانقلاب تعلن عن اغتيال 11 من أبناء العريش”.

ومع صورة الضحية كتبت رؤية: “‏‎#سيناء_بتنزف.. استشهاد فتاة بجوار المعهد الأزهري بالعريش إثر طلق طائش.. الشهيدة بإذن الله رغد محمد جمعه 25 سنة.. انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”.


وأشارت ريماس: “‏‎#سيناء_بتنزف.. العسكر يقوموا بتهجير أهالى سيناء من أجل صفقة القرن ولا يهمهم ماذا سيحدث لأهالي سيناء”. كما نقلت أسماء مع صورة للضحية: “‏‎#سيناء_بتنزف.. استشهاد الأستاذ أحمد يعقوب الصباغ اثر انفجار حادث سيناء.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. وبحتسب عند الله شهيد باذن الله”.

وقالت إيمي: “‏‎#سيناء_بتنزف.. إن تهجير أهالي سيناء يأتي ضمن مخطط كبير يستهدف تصفية القضية الفلسطينية عبر إقامة دولة بديلة على جزء من أراضي سيناء وقطاع غزة بهدف إنهاء الصراع….”. وكتب محمود: “‏‎#سيناء_بتنزف.. مسلحون يقتلون العسكريين (فيرد العسكريون بقتل المدنيين.. مقتل 7 مدنيين في استهداف منزل بقذيفة مدفعية أطلقها الجيش غرب)”.

وأكدت حورية: “‏️#سيناء_بتنزف.. موجة من الحزن والغضب العارم وسط أهالي سيناء نتيجة استمرار حوادث القتل العشوائي برصاص الجيش والشرطة.. صفوف الضحايا تبدو بلا نهاية فقد أصبح القتل بالرصاص الطائش سياسة ممنهجة”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *