«شتاء ممتع» يصقل مهارات الصغار

الشارقة: «الخليج»

عبر أنشطة وورش عمل ترفيهية وتثقيفية لتنمية مهارات الصغار، نظّمت «مراكز أطفال الشارقة» التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، برنامج الشتاء تحت شعار «شتاء ممتع» لاستغلال أوقات فراغ الأطفال خلال إجازة الفصل الدراسي الأول.
شمل البرنامج خمسة مسارات في مجال الذكاء الاصطناعي والأشغال اليدوية وتعليم اللغات والفنون وريادة الأعمال.
وعن مشاركتها في البرنامج تقول سارة التميمي من «مركز أطفال الرقة»: التحقت منذ أربع سنوات وتعلمت مهارات متعددة وشاركت في الكثير من الفعاليات وأجدت عزف النشيد الوطني ومعزوفة «اسمعونا نحن المستقبل»، وأتقنت استخدام آلة «الفيولينة» والعزف عليها، ويقول سلطان علي غلام من «مركز الرقة»: اشتركت في ورشة التكنولوجيا، بتعلمي الكتابة على لوحة المفاتيح واستخداماتها وتاريخ الروبوتات وكيفية برمجة الروبوت «كوزمو»، كما تعلمت تصميم التطبيقات باستخدام الحاسوب والبرمجة ذات طابع ثلاثي الأبعاد، تضمن البرنامج رحلة لمركز الآثار بالشارقة، وعنها تقول شوق على: استمتعت كثيراً بالرحلة مع أصدقائي وتعرفت إلى تاريخ الشارقة العريق وإلى سمات وملامح العصرين البرونزي والحجري والأسلحة القديمة، وأضافت: ومن خلال مسار العلوم والتكنولوجيا تعرفت إلى لعبة «كن كن»، وهي كلمه يابانية الأصل وتعني الحكمة. وهي لعبة مكونة من مربعات تعتمد على العمليات الحسابية الأربع في حلها، حيث تحتاج إلى المنطق والتركيز للوصول إلى الإجابات الصحيحة، وهي تشبه لعبة الشطرنج نوعاً ما، فكلما تمكنت من التفكير بطريقة مدروسة واضعاً كل الاحتمالات الممكنة، تمكنت من التفوق في هذه اللعبة وإنجازها بوقت أقل.
تقول هاجر حسن من «مركز خورفكان»: استفدت بوقتي خلال الإجازة، وتعلمت أشياء كثيرة في ورشة الطبخ، منها كيفية صنع المثلجات والباستا، ونفذتها في المنزل وأسعدت والدتي بمشاركتي لها في المطبخ، وتحدثت زميلتها سارة محمد عن مشاركتها قائلة: «تحت إشراف مدربة الفنون، قمنا بصنع ديكورات مناسبة لفصل الشتاء، لتزيين غرفنا في المنزل، باستخدام الأطباق الورقية، وتفريغها من الوسط بعدة ثقوب وتمرير خيوط الصوف بينها، ولصق مجموعة من الريش في نهاية طرف الخيط، وعند مرور الرياح يتطاير الريش، للعب بها في طلعات البر وفي الحدائق أو عمل ديكور على الجدران». ومن «مركز البطائح»، تقول ريم علي: «وجدت تنوعاً كبيراً في الورش، ومن أهم المهارات التي تعلمتها السباحة بمفردي من دون مساعدة والديّ»، يقول خالد خميس: «تعلمت مهارة الصيد بالصقور و«القنص» وهي من أشهر الرياضات التي تعلمنا الصبر والجلد والقوة، مارسها الأجداد، كما تعرفت إلى كيفية تدريب وترويض الصقور، عن طريق استخدام الطائرات اللاسلكية والشراعية».





Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *