صامويل إيتو: تجربة فريدة تنتظر المشجعين في مونديال قطر 2022

أكد صامويل إيتو، نجم كرة القدم الكاميروني السابق، وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن بطولة كأس العالم “قطر 2022” ستكون فرصة فريدة للمشجعين والزوار المتوقع قدومهم إلى الدوحة لحضور منافسات النسخة الثانية والعشرين من البطولة التي تقام للمرة الأولى في بلد عربي.


وقال إيتو، في مقابلة مع موقع (قطر 2022)، إن المشجعين سيستمتعون بزيارة أماكنهم المفضلة في قطر، مثل الحي الثقافي كتارا، وجزيرة البنانا، التي يعتبرها وجهة سياحية رائعة لقضاء الوقت والاستمتاع، إضافة إلى العديد من المجمعات التجارية الرائعة، والوجهات الأخرى التي تزخر بها قطر.


وكان النجم الكاميروني، الفائز بلقب أفضل لاعب أفريقي أربع مرات، وأحد أبرز النجوم السابقين في برشلونة الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي، قد لعب في صفوف نادي قطر الرياضي في الموسم 2019-2018.


وأضاف إيتو أن الزوار والمشجعين سيتعرفون عن قرب على ما يمتاز به الناس في قطر من ودّ وحسن ضيافة وترحاب بزوارهم، مؤكدا استمتاع الجميع بإقامة آمنة في دولة قطر التي تصنف دائما كإحدى الدول الأكثر أمانا في العالم.




وأضاف إيتو: “أحب الناس في قطر، فهم يتصفون بالصدق والوضوح. كما أحب أيضا الشعور بالأمن عندما أتنقل في أحياء الدوحة وكافة أرجاء البلاد. وسيحظى الزوار القادمون إلى قطر خلال المونديال الكروي بفرصة قضاء وقت ممتع أثناء حضور المباريات لتشجيع فرقهم المفضلة في أجواء تتسم بالأمن والسلامة”.


وحول المرافق الرياضية التي تواصل قطر إعدادها لمونديال 2022، قال إيتو “ستتاح الفرصة أمام لاعبي المنتخبات المشاركة في البطولة للاستفادة من أفضل المرافق الرياضية حول العالم، مثل الاستادات الرائعة المستضيفة للمنافسات ومرافق التدريب عالمية المستوى. وأؤمن بأن التجربة التي سيحظى بها كافة اللاعبين في تلك المرافق ستكون بمثابة مكافأة تقديرية تتوج جهودهم بعد التأهل لخوض منافسات هذه البطولة الكروية المنتظرة”.


وفي ضوء مشاركته في أربع نسخ مونديالية؛ يدرك النجم إيتو أبرز التحديات التي يواجهها اللاعبون خلال المونديال، لكنه يؤكد أن مونديال قطر ينفرد عن البطولات السابقة بتقارب المسافات بين الملاعب. وتابع “لن يتكبد المشجعون واللاعبون عناء السفر من مدينة إلى أخرى لحضور المباريات، وستعود بالنفع الكبير على اللاعبين والمشجعين على حد سواء، إذ لن تفصلهم أكثر من ساعة واحدة عن أي من الاستادات الثمانية المستضيفة للبطولة، كما سيحظى اللاعبون بفرصة البقاء في مكان إقامة واحد طوال فترة المنافسات، ما سيجنبهم مشقة السفر جوا، واغتنام أوقاتهم في التدريب والاستعداد للمباريات بدلا من إهدار الوقت في التنقل من مدينة إلى أخرى. وأعتقد بأننا سنرى أثر هذه الميزة خلال بطولة قطر، حين نرى اللاعبين على أرضية الملعب في كامل لياقتهم البدنية والذهنية، وعلى استعداد تام لمواجهة الفرق المنافسة”.


من جهة أخرى، أتاحت تجربة النجم الكاميروني في دوري نجوم قطر أمامه الفرصة للتعرف عن قرب على لاعبي المنتخب القطري المتوج ببطولة كأس آسيا في 2019، والذين سيمثلون بلادهم في منافسات المونديال. وفي هذا السياق، اختتم إيتو حديثه بالقول “سيخوض لاعبو منتخب قطر منافسات بطولة 2022 على أرضهم بثقة تامة بعد الفوز بجدارة بلقب كأس آسيا، وينبغي على اللاعبين اغتنام فرصة مواجهة أفضل المنتخبات في العالم، والاستفادة من هذه التجربة الفريدة، خاصة أن الفريق يضم بين صفوفه نجوما لامعين مثل المهاجم أكرم عفيف”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً