صحافيون مصريون ينظمون يوماً تضامنياً مع الشهيدة شيرين أبو عاقلة

أربعة أعضاء في مجلس نقابة الصحافيين المصريين دعوا الصحافيين في مصر من كل الجنسيات للمشاركة في يوم تضامني مع الشعب الفلسطيني وعزاء بالصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة التي استشهدت الأربعاء برصاص الاحتلال الإسرائيلي، يوم السبت المقبل، عند السادسة مساء، في مبنى النقابة.


وقال هشام يونس ومحمود كمال ومحمد سعد عبد الحفيظ ومحمد خراجة، في الدعوة التي تقدموا بشأنها بطلب رسمي إلى مجلس نقابة الصحافيين والنقيب ضياء رشوان، الخميس، إن اليوم التضامني سيتخلل العزاء الذي يقام في إحدى قاعات النقابة حيث ستضاء الشموع تخليداً لذكرى أبو عاقلة وكل شهداء فلسطين.


واختتم أعضاء المجلس دعوتهم قائلين: “المجد لشيرين أبو عاقلة. الحرية والمجد لفلسطين. عاشت فلسطين حرة. الكلمة لا تموت”.


وفي السياق نفسه، وقع أكثر من 1500 صحافي مصري بياناً مشتركاً، لا يزال مفتوحاً لجمع المزيد من الأسماء، أعربوا فيه عن “إدانتهم الشديدة للجريمة متكاملة الأركان لقوات الاحتلال الصهيوني التي أسفرت عن استشهاد الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة وإصابة زميلها علي السمودي، خلال ممارستهما عملهما بتغطية الاقتحام الدموي لجنين”.




وأكد الصحافيون المصريون تضامنهم مع زملائهم في فلسطين “في مواجهة جرائم الاحتلال بحقهم، وبحق الشعب الفلسطيني، والتي تأتي استمراراً لتاريخ طويل من مجازر وانتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني بكل فئاته”.


وطالبوا بالتحقيق الفوري في مقتل أبو عاقلة والاعتداء على مقرات أكثر من 23 وسيلة إعلامية وجميع جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحافيين والشعب الفلسطيني، بوصفها جرائم حرب ضد الإنسانية. 


وأكد الموقعون على البيان على تمسكهم بقرارات الجمعية العمومية لنقابة الصحافيين، بإدانة الجرائم الإسرائيلية، ومنع كل أشكال التطبيع الشخصي والمهني مع العدو، وفضح جرائمه بحق الفلسطينيين، وطالبوا اتحاد الصحافيين العرب بـ”وقفة جادة ضد أي مطبع، سواء كان أفرادا أو كيانات”.


كما نعت نقابة الصحافيين المصريين شيرين أبو عاقلة، الأربعاء، وطالبت المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بمحاسبة دولة الاحتلال على جريمتها، كما طالبت “كل الجهات الأممية المختصة بحماية زملائنا الصحافيين الفلسطينيين في ممارسة عملهم المهني من اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً