صفية العمري ليست أولهم… فنانون مصريون يشتكون من البطالة

في الفترة الأخيرة، زادت بشكل كبير شكوى الكثير من الفنانين المصريين من حالة البطالة التي يعيشونها، فلم تعد هناك أعمال تعرض عليهم، وإذا عرضت تكون أعمالاً لا تليق بمشوارهم وتاريخهم.


وقالت الفنانة صفية العمري، التي تلقت تكريماً مؤخراً من مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة، إنها لم تعتزل الفن، وإن “الفنان بشكل عام لا يعلن اعتزاله، إلا حينما يشعر بالقهر”. وأوضحت أنها خلال السنوات الأخيرة عرضت عليها أعمال لا تليق بها، ما جعلها تشعر بالحزن الشديد، مشددةً على أنها لن تقبل تقديم مثل هذه الأعمال، ولو مقابل الكلمة الوحدة مليون جنيه.


وكان آخر ظهور للعمري من خلال دورها في الفيلم القصير “كان لك معايا”، إخراج روجينا بسالي، والذي حصد مؤخراً جائزة من مهرجان فاتن حمامة السينمائي.


ومنذ عدة أيام، وجهت الفنانة فريدة سيف النصر رسالة مؤثرة لصناع الفن المصري والعربي بالنظر إلى الفنان لطفي لبيب الذي لا يعمل منذ فترة طويلة.


وكتبت فريدة، عبر حسابها على “فيسبوك”، قائلة: “الدنيا مشاغل بس في حق لناس علينا، الغالي لطفي لبيب زي الفل ويقدر يشتغل، وعلى فكره كاتب مسلسلين تحفه أنا قولت أهو، كلموه عيب، سلف ودين”.


وكان آخر عمل للفنان الكوميدي من خلال مسلسل “رجالة البيت”، الذي لم يحقق أي نجاح يذكر، واعتذر معظم المشاركين فيه لجمهورهم بسبب ظهورهم فيه، ومن بعد هذا المسلسل لم يتواجد لطفي في أيٍ من الأعمال، إذ أصيب بجلطة في المخ لم يعد بسببها قادراً بشكل كامل على التمثيل، ولكنه أكد أنه ورغم كونه ليس في كامل رونقه إلا أنه لا يزال قادراً على الوقوف أمام الكاميرات.



وأشارت الفنانة، مها أحمد، إلى أنها لا يعرض عليها أعمال فنية منذ أربع سنوات، وذلك بسبب فقدان وزنها، حيث كانت في البداية محط أنظار المنتجين كونها كانت تجسد شخصية الفتاة السمينة خفيفة الظل، ووصل الأمر بها إلى حد مهاجمة زملائها، مثل أحمد السقا وأمير كرارة، كونها طلبت منهم ترشيحها في أي من الأعمال، إلا أنهم تجاهلوها، على حد تعبيرها.




وقد شكا الفنان المصري، شريف خير الله، قلة العمل، وهو الذي يعمل في الفن منذ أكثر من 25 عاماً، إذ لم يعرض عليه أي عمل منذ ثلاث سنوات، تخللها تجسيده فقط لدور ضيف شرف في مسلسل “النهاية” مع الفنان يوسف الشريف، وكان قد وافق على الدور لتتاح له فرصة العمل مرة أخرى مع الشركة المنتجة والمخرج، ولكن لم يحدث.


وأوضح خير الله، في تصريحات له، أن عليه ديوناً كثيرة، لذا يفكر في العمل سائق تاكسي حتى يستطيع سداد ما عليه من أموال كان قد استدانها لعدم عمله.



كما اشتكى في وقت سابق الفنان عبد الرحمن أبو زهرة من عدم عرض أعمال تليق بتاريخه، بل يطلب فقط في معظم الأحوال لأدوار شرفية، وهو ما يشعره بالحزن، خاصة أنه يتمنى أن يقدم أعمالاً كوميدية من بطولته.



ومنذ عدة أسابيع، كتب الفنان الشاب شادي خفاجة، عبر “فيسبوك”، أنه لن يخجل من طلب عمل، خاصة وأنه منذ عشر سنوات لم يُطلب في أيٍّ من الأعمال. ولاقت التدوينة التي كتبها تعاطفاً كبيراً من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً