صينية تعلق داخل منزل رجل في موعدهما الأول بسبب إجراءات الإغلاق

علقت امرأة صينية في منزل رجل تقابله للمرة الأولى من دون معرفة سابقة، بعد فرض حجر صحي على أجزاء من مدينة تشنغتشو، وسط البلاد، جراء تفشي الإصابات بفيروس كورونا أخيراً. 


أفادت مواقع إخبارية محلية بأن وانغ توجهت الأحد لتناول العشاء في منزل رجل تقابله للمرة الأولى، في مدينة تشنغتشو وسط الصين، حيث أدى تفشي حالات الإصابة بـ“كوفيد-19” إلى وضع الآلاف في الحجر الصحي. قبل أن تنهي وانغ وجبتها، فُرض إقفال عام في المنطقة.


وقالت وانغ لمجلة “ذا بيبر” الإخبارية، هذا الأسبوع، إنها لم تكن قادرة على مغادرة منزل الرجل، موضحة أنها توجهت إلى المدينة في رحلة مدتها أسبوع، لمقابلة الخاطبين المحتملين، من مقاطعة غوانغدونغ الجنوبية.


شاركت التجربة الغريبة مع الأصدقاء على وسائل التواصل الاجتماعي. وقالت في أحد مقاطع الفيديو: “تقدمت في السن، وعرّفتني عائلتي على 10 أشخاص… أراد الرجل الخامس التباهي بمهاراته في الطهي، ودعاني إلى منزله لتناول العشاء”.




ونشرت فيديوهات قصيرة توثق حياتها وسط الحجر على منصة “وي تشات”، حيث شاهدها الملايين. وظهر فيها الرجل وهو يطهو لها الطعام، ويؤدي أعماله المنزلية، ويتابع شؤون وظيفته عبر الكمبيوتر المحمول، بينما تغط هي في النوم.


وقالت للمجلة نفسها، الثلاثاء، إن “الرجل أخرس مثل مانيكان، لكن كل شيء آخر بشأنه جيد جداً”. وعلى الرغم من أن وانغ لا تشكو من هذه التجربة، إلا أن الإغلاق المطول لم يتسبب في تعزيز الرومانسية بينها وبين مضيفها.


تجربة وانغ ليست فريدة من نوعها. الشهر الماضي، وجد رجل نفسه مقيداً بإجراءات الإغلاق أثناء نقل أمتعته في شيان، في مقاطعة شنشي الشمالية الغربية. وكان عليه استعارة لحاف من الجيران.


 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً