"طالبان" تعتقل الإعلامي داوود تبان جنوب أفغانستان

اعتقلت حركة “طالبان” الإعلامي داوود تبان الذي كان يعمل سابقاً مراسلاً لإذاعة “الحرة”، في مدينة كرديز عاصمة ولاية بكتيا الجنوبية، في أفغانستان. ولم تعلق الحركة على الخبر إلى الآن.


وقالت أسرة تبان، لصحافيين محليين، إن “طالبان” تعتقله منذ 3 أيام، ولا خبر عنه حتى اليوم.


وأفادت “لجنة الدفاع عن حقوق الإعلاميين” في أفغانستان، في بيان، بأن تبان “كان من الإعلاميين المشهورين، وكان يعمل في وسائل إعلام مختلفة منذ 15 عاماً، بكل حيادية ومهنية”. وطلبت اللجنة من حركة “طالبان” إطلاق سراح الإعلامي، وإعطاء معلومات حول دوافع اعتقاله.




وقال إعلامي مقرب من تبان، فضّل عدم الكشف عن هويته، إن تبان كان مقرباً من وزير الدفاع الأفغاني السابق أسد الله خالد، وكان أحد مستشاريه، لكنه في الفترة الأخيرة ترك العمل لدى الحكومة، وعاد إلى نشاطه في وسائل الإعلام.


وأشار المصدر نفسه إلى أن علاقة تبان بوزير الداخلية قد تكون سبب اعتقاله.


ومنذ سيطرة “طالبان” على العاصمة الأفغانية كابول، يتعرض الصحافيون والناشطون لضغوطات واعتداءات متكررة، على الرغم من زعم الحركة أنها تؤمن بحرية الإعلام ولن تمارس أي نوع من الضغوط على العاملين في المجال.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً