طبيبة تستخدم “لعاب كلب مسعور” لعلاج سلوك عدواني لأحد الأطفال

انتقادت واسعة وجهت إلى طبيبة كندية، تدعى زيمرمان، مختصة بالعلاج الطبيعي انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد اكتشافها عقارًا مستخرجًا من لعاب كلب مسعور، وذلك لاستخدامه في علاج السلوك العدواني لأحد الأطفال.

وبحسب ما ذكره موقع “أوديتي سنترال”، كتبت الدكتورة آنكي زيمرمان عن هذه الحالة المثيرة للاهتمام على موقعها، حيث واجهت مشكلة طفل يبلغ من العمر 4 سنوات، كان يعاني من مشاكل في النوم، ويخاف من المستذئبين، ويهاجم باقي الأطفال في المدرسة.

Image result for ‫طبيبة تستخدم "لعاب كلب مسعور" لعلاج سلوك عدواني لأحد الأطفال‬‎

Image result for ‫طبيبة تستخدم "لعاب كلب مسعور" لعلاج سلوك عدواني لأحد الأطفال‬‎

Image result for ‫طبيبة تستخدم "لعاب كلب مسعور" لعلاج سلوك عدواني لأحد الأطفال‬‎

وبعد أن تحدثت الدكتورة زيمرمان مع والدي الطفل، علمت أنه يحب اللحم، وخاصة البرجر، ولم يكن يحب أن يحتضنه أحد، وبدلاً من ذلك، كان يحب أن يشم ويلعق والدته مثل الكلب.

واكتشفت الطبيبة بعد ذلك لدى سؤال والدته إنه كان تعرض لعضة كلب مسعوراً عندما كان بعمر عامين، فقررت الدكتورة زيمرمان أن تعالج الطفل باستخدام علاج مستخرج من لعاب كلب مسعور.

وقامت الطبيبة بعلاج الطفل على مدى عدة أشهر، وبدأت حالته تتحسن بشكل تدريجي، حيث بات ينام بشكل أفضل، ولم يعد يخشى من المستئدبين، وتوقف عن الاعتداء على الأطفال في المدرسة.

وانتقد الكثيرون استخدام لعاب كلب مسعور لشفاء الطفل، وعلى الرغم من هذه التعليقات، إلا أن كلية طب الأعصاب في كولومبيا البريطانية تقف إلى جانب زيمرمان وطريقتها الغريبة في العلاج.

اترك تعليقاً

Copyright © All right reserved | Theme: Blog Times by Salient Themes