غارات إسرائيلية عنيفة ضد مواقع للمقاومة في قطاع غزة

قصفت طائرات حربية ومروحية إسرائيلية، فجر اليوم الأحد، عدداً من المواقع العسكرية للمقاومة الفلسطينية في مناطق مختلفة من قطاع غزة.


واستهدفت الطائرات الحربية موقعاً بحرياً للمقاومة في حي الشيخ عجلين غربي مدينة غزة بعدد من الصواريخ. واستهدف الطيران المروحي نقطة رصد للمقاومة، شرقي حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة.


وجنوب مدينة غزة أيضاً، استهدفت طائرات مروحية وحربية بعدد من الصواريخ موقعاً للمقاومة، قبل أن تشن الطائرات سلسلة غارات غرب مدينتي خان يونس ورفح جنوبي القطاع.


تأتي العملية مع تزايد كبير في إصابات كورونا في غزة، وتزايد التضييق الإسرائيلي، والتهرب من تنفيذ استحقاقات حالة الهدوء الراهنة


وأحدثت الغارات الإسرائيلية العنيفة حالة من الخوف في صفوف الفلسطينيين، غير أنها لم تسجل إصابات في صفوفهم.


وكانت المقاومة الفلسطينية أطلقت مساء أمس السبت صاروخاً واحداً تجاه مدينة عسقلان الساحلية المحتلة، ما أحدث أضراراً في مصنع للخمور، وفق صور بثّتها وسائل إعلام إسرائيلية.


ولم تعلن أية جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ، لكن عملية إطلاق الصاروخ جاءت في وقت حساس للغاية، مع تزايد كبير في إصابات فيروس كورونا في غزة، وتزايد التضييق الإسرائيلي ضد القطاع، والتهرب من تنفيذ استحقاقات حالة الهدوء الراهنة.




وبكل الأحوال فالصاروخ الذي لم تُفعل لأجله القبة الحديدية الإسرائيلية؛ حمل رسائل من غزة لإسرائيل والوسطاء، بضرورة التحرك لتنفيذ التفاهمات، قبل أن تتطور الأوضاع الميدانية.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً