«فايس» يصوّر شخصية تشيني المثيرة للجدل

لم يكن المخرج آدم ماكاي يفكّر يوماً بأن يتناول في أعماله نائب الرئيس الأمريكي السابق ديك تشيني إلى أن وقع على كتاب عن هذا المسؤول السياسي المثير للجدل جعله ينجز فيلما يخرج إلى صالات العرض الأمريكية بعد أيام.
ويبدو أن زكاماً أصيب به المخرج كان المدخل لأن يغيّر رأيه تماما حول ذاك السياسي الذي كان له تأثير كبير في مسار الولايات المتحدة، بفضل كتاب قرأه وهو طريح الفراش. والثلاثاء، يخرج فيلمه «فايس» إلى صالات العرض متتبعاً شخصية تشيني الذي شغل منصب نائب الرئيس السابق جورج بوش الابن.
جمع الفيلم حتى الآن ترشيحات لجوائز سينمائية مرموقة، وقد ينتزع جائزة أوسكار لأفضل ممثل. إذ عمل بطله كريستيان بايل على أداء الدور بأمانة، ورفع وزنه في سبيل ذلك عشرين كيلوغراما، مثيرا إعجاب النقاد. وكتبت مجلة «رولينج ستون» المتخصصة في مواضيع الفنون والثقافة الشعبية «إنه يجسّد جوهر شخصية ديك تشيني»، أما مجلة «فراييتي» فوصفته بأنه ممثل ماهر يؤدي الشخصية بإتقان.
تصوّر مقاطع كثيرة من الفيلم انتقال ديك تشيني المتكرّر من السياسة إلى الأعمال ذهابا وإيابا، بعد شباب صاخب. وأدت دور زوجته لين الممثلة إيمي أدامز التي أثار دورها أيضا إعجاب النقاد، على غرار سام روكويل الذي أدى دور الرئيس جورج بوش التائه في أروقة الحكم، وستيف كاريل في دور دونالد رامسفيلد.




Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً