فنانون مغاربة يوقّعون عريضة تطالب بالعلاج المجاني للسرطان

تتواصل الحملة المغربية لجمع التوقيعات التي تهدف إلى إنشاء صندوق للعلاج المجاني لمرضى السرطان، في وقت يتقاعس فيه الفنانون، حتى هؤلاء الذين سبقوا وشاركوا في حملات دعم لمرضى السرطان، عن التبرع للصندوق.

وتستمرّ عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة مغربية تطالب بالعلاج المجاني لمرضى السرطان. وتطورت الحملة مع الوقت لتشمل المطالبة بإحداث صندوق خاص لمساعدة المصابين، وضمان علاجهم وإنقاذ حياتهم. 

ولأسباب قانونية، يحتاج المغاربة للتوقيع على الورق بدل الإنترنت، لذا يتجه المغاربة، استجابةً لنداءات مواقع التواصل، إلى المندوبين الموزعين في أرجاء المملكة من أجل التوقيع قبل 19 يناير/ كانون الثاني، آخر أجل بعد التمديد. 

ورغم مرور وقت على انطلاق الحملة، إلا أن عدد الفنانين الذين رُصدَت مشاركتهم في الحملة لا يزال قليلاً جداً.

وحتى حدود كتابة السطور، أعلنت الممثلتان المغربيتان، لطيفة أحرار ومنى فتو، دعمهما لهذه الحملة. ونشرت كلتا الفنانتين صوراً توثق لمشاركتهما عبر حسابيهما في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت المغنية أسماء لمنور قد أعلنت بدورها دعمها لهذه المبادرة عبر منشور شاركته على حسابها في “فيسبوك”.

وكتبت حينها: “أعتبر مبادرة توقيع عريضة إحداث صندوق وطني لمرضى السرطان مبادرة رائعة انخرط فيها الشباب المغربي المتمسك بقيمه الإنسانية، وتفاعلاً إيجابياً مع حق يكفله دستور 2011، حيث أصبح للمواطنين وجمعيات المجتمع المدني الحق في تقديم الملتمسات التشريعية والعرائض“.

وعادة ما تشارك مجموعة من المشاهير المغاربة في حملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سواء من أجل إنصاف شخص أو مساعدته مادياً أو معنوياً، لكن التفاعل كان أقل هذه المرة.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً