فنلندا تتبرع بـ"الحجاب" للاعبات المسلمات لتعزيز المساواة

قرر الاتحاد الفنلندي لكرة القدم، التبرع بحجاب رياضي لجميع اللاعبات المسلمات، المسجلات في قوائمه، والراغبات في اقتنائه، من أجل الترويج لمبدأ المساواة، وعدم التمييز في عالم الرياضية، التي تعاني كثيراً خلال الفترة الماضية.


ويأتي التبرع بالحجاب لجميع اللاعبات المسلمات، المُصنَّع من شركة رياضية مشهورة، في إطار الاحتفالات بالذكرى الـ50 لإنشاء الاتحاد الفنلندي لكرة القدم للسيدات، بحسب ما نقلته شبكة “سي أن أن” الأميركية.


من جهتها، أشارت هايدي بيهاليا، مديرة التطوير في الاتحاد، في بيان، قائلة: “نعمل باستمرار حتى تكون الرياضة متاحة للجميع، بغضّ النظر عن جذور اللاعب. فنلندا تتجه بمرور الوقت نحو التنوع، ونريد أن نضع في الاعتبار بشكل أكبر الاحتياجات المختلفة للفتيات الصغيرات المنضمات إلى عائلة كرة القدم”.




وسبّب هذا القرار حالة من الجدل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث انتقد عدد من المستخدمين محاولة الاتحاد لتطبيع الملابس التي يعتبرونها مخالفة للقيم الفنلندية ولحرية المرأة.


لكن في السنوات الأخيرة، راهن الاتحاد الفنلندي بقوة على تعزيز المساواة بين الجنسين في كرة القدم، وهي رياضة تحظى بشعبية متزايدة في هذا البلد الواقع شماليّ القارة العجوز، بعدما أصبحت لاعبات المنتخب الوطني الأول للسيدات يتقاضين ذات ما يأخذه الرجال منذ 2019.






Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً