فيسبوك بمقابل مادي… ما حقيقة "رسالة مارك زوكربيرغ" المزعومة؟

تزامناً مع تعطّل خدمات شركة “فيسبوك“، ليل الأربعاء- الخميس، تداول مستخدمون للموقع رسالةً قيل إنّها من مؤسس الموقع والرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكربيرغ، بلغاتٍ مختلفة، بينها العربيّة، تزعم توجّه الشركة لجعل استخدام خدماتها وتطبيقاتها بمقابلٍ ماديّ بعدما كانت مجانية، طالباً من هؤلاء المستخدمين، إرسال تلك الرسالة، لعدد من أصدقائهم.

والرسالة ليست صحيحة، كما أن لا نيّة حالية لـ”فيسبوك” بإلغاء مجّانيته، لكنّ مستخدمين تداولوها بكثافة. ويستطيع موقع “فيسبوك” إرسال رسائل لجميع مستخدميه في أنحاء العالم خلال لحظة واحدة فتظهر في صفحة “آخر الأخبار” (نيوز فيد)، ولا يحتاج لمستخدميه كي ينشروها. ويقوم الموقع فعلاً بذلك، تحديداً مع التحديثات الأمنية.

وتُعيد الرسالة للأذهان عمليات خداع وحيل لانتشار محتوى مفبرك سابقاً تحت عناوين كـ”انشر وإلا سيتم إلغاء حسابك”، و”إن لم تعلّقوا على الحساب سيقفله فيسبوك”.

وغالباً ما تنتشر أخبار كاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي. وهذه ليست المرة الأولى التي ينتشر فيها خبر كهذا، ونفته الشركة مسبقاً. وتواجه شركات التكنولوجيا العالمية انتقادات لاذعة لتساهلها مع انتشار الأخبار الكاذبة.

وتقول الرسالة المفبركة: مرحبًا، أنا مارك زوكربيرغ مدير فيسبوك. يبدو أن جميع التحذيرات كانت حقيقية، وأن استخدام فيسبوك سيكلف المال. إذا أرسلت هذه السلسلة إلى 18 جهة مختلفة من قائمتك، فسيظهر رمزك باللون الأزرق وسيكون مجانيًا لك.

وطلبت الرسالة من المستخدمين النشطين إعادة توجيهها إلى كل من الأشخاص الموجودين في قائمة جهات الاتصال الخاصة”.

وأضافت الرسالة “إذا كنت لا تصدقني، غداً في الساعة 6 مساءً سيتم إغلاق فيسبوك وفتحه، عليك أن تدفع، هذا كله بموجب القانون”. و”سيتم تحديث هاتفك الذكي خلال الـ24 ساعة القادمة، وسيكون له تصميم جديد ولون جديد للدردشة. أعزائي مستخدمي فيسبوك، سنقوم بتحديث لفيسبوك من الساعة 23:00 مساءً حتى الساعة 05:00 صباحًا. إذا لم تقم بإرسال هذا إلى جميع جهات الاتصال الخاصة بك سيتم إلغاء التحديث ولن يكون لديك إمكانية للدردشة مع رسائل الفيسبوك الخاصة بك”.

وتسبب انتشار الرسالة الكثيف بسخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال علاء أبو دياب “ادخل عالإنبوكس، بتعرف مين من صحابك عنده IQ فقمة”. وسخر بلال “طب زوكرببرغ قادر يعطيني أي notification ليش بدو يبعتلي رسالة مع عبوسة ها؟ ليه؟”.

وكتب سامي “أصدقائي الأعزاء على الفيسبوك الذين أرسلوا لي رسالة مارك زوكربيرغ والذين لم تسعكم شاشة هاتفي المتربعة على مساحة 5 بوصات مربعة لألتقط لكم صورة جماعية، أعلمكم أنها رسالة تافهة تشبه كثيرا رسالة أرسلها إلى عشرة من أصدقائك وإلا ستموت غدا”.

وقال علي “رسالة مارك زوكربيرغ هي مريبة وربما هي الفيروس نفسه ومارك زوكربيرغ لم يضع أي منشور في حسابه حولها فلا ترسلوها لي لي رجاءً”. 

وسخر أحمد “أنا لم أرسل رسالة مارك زوكربيرغ إلى عشرين شخصا.. في حال تعرضت لأي محاولة اغتيال أو خطف فأنتم الآن تعلمون السبب.. وعلى الله فليتوكل المؤمنون.”. 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *