قاضية أميركية ترفض دعوى تركية لاستعادة تمثال أثري

أصدرت قاضية أميركية، يوم أمس الثلاثاء، حكماً يقضي بأنّ تركيا لا يمكنها استعادة تمثال رخامي عمره نحو ستة آلاف عام معروف باسم “جوينول ستارجيزر” أو (جوينول المنجمة) من دار “كريستيز” للمزادات ومن الملياردير مايكل ستاينهارت.


قالت القاضية أليسون ناثان في مانهاتن إنّ تركيا “أهملت دون عذر” حقوقها بعدم رفع أي دعوى حتى إبريل/نيسان 2017 قبل أن تعرض دار “كريستيز” التمثال للبيع عبر مزاد، رغم أنها كان يجب أن تعلم مكان تمثالها الأثري قبل عقود.


وأضافت أنّ تركيا لم تثبت أيضاً أن التمثال الصغير، وطوله 22.9 سنتيمترا واكتسب اسمه من توضع رأس التمثال المتطلع نحو السماء، استُخرج من تركيا بعد عام 1906 مما يجعله من أملاكها المُستحقة بموجب مرسوم عثماني صادر في ذلك العام.




كما رفضت القاضية ما أشارت له تركيا بخصوص تجاهل ستاينهارت، جامع التحف الأثرية البارز، لتحذيرات شتى بشأن منشأ التمثال.


ويعد القرار انتكاسة لجهود تركيا القانونية في الولايات المتحدة لاستعادة الحق في قطع أثرية تعتقد أنها نُهبت.


ولم يستجب محامون ممثلون للجانب التركي في الولايات المتحدة بعد لطلبات بالتعليق. كما لم يستجب محامون عن دار كريستيز وعن ستاينهارت لطلبات مماثلة بعد.


وعرض ستاينهارت وزوجته 1.5 مليون دولار للتمثال في عام 1993 لكنه اجتذب عرضاً قيمته 14.5 مليون دولار في مزاد لـ”كريستيز” لكن الشاري المجهول عبر الهاتف انسحب بعد ذلك وما زالت دار المزادات تملكه. 


(رويترز)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً