قبل أسبوع من الأولمبياد… أول إصابة بفيروس كورونا بالقرية الأولمبية

أعلن منظمو أولمبياد طوكيو 2020، عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا داخل القرية الأولمبية، وهو أحد أعضاء البعثة النيجيرية المشاركة في الألعاب، ليتم نقله إلى المستشفى بأعراض خفيفة وليست قوية، كما أشارت المعلومات المتداولة.


وبحسب التفاصيل، فإن عضوا من بعثة نيجيريا نُقل إلى مستشفى في طوكيو بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا، وكونه يبلغ من العمر 60 سنة ويعاني من أمراض مزمنة، توجّب نقله إلى المستشفى لتلقّي العلاج الفوري، من دون الكشف عن معلومات أخرى.


وتأتي هذه الإصابة بمثابة تعقيد جديد لمهمة منظمي الأولمبياد في طوكيو، وذلك بعد الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الحكومة اليابانية للحد من تفشي الفيروس القاتل. وواجهت اللجنة صعوبات كبيرة للتحضير لاستضافة الحدث الرياضي الكبير.




وفي هذا الإطار، قال المدير العام لألعاب طوكيو 2020، توشيرو موتو، أمام الصحافيين بعد الإعلان عن الحالة “جاءت نتيجة هذا الشخص موجبة خلال فحوص القرية، لا نعرف إذا كان تلقى اللقاح أم لا. في القرية، ستكون هناك إجراءات صارمة لمكافحة كوفيد. سيخضع الرياضيون لفحوص يومية، وإذا جاءت نتيجة أحدهم موجبة سيتمّ عزله”. تابع “نحن متأكدون من أن كل الجهود ستبذل لضمان السلامة في القرية الأولمبية. المهم هو ردّ الفعل السريع والتأكد من حماية وسلامة كل الرياضيين”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً