قتلى بعد إحباط "طالبان" عملية انتحارية شرقي أفغانستان

قتل ثلاثة يعتقد أنهم عناصر من “داعش” في عملية لـ”طالبان” أسفرت عن إحباط عملية انتحارية شرقي أفغانستان، في حين قتل شخصان في انفجار لغم أرضي بولاية بادغيس غربي البلاد.


وقال مصدر في “طالبان”، لـ”العربي الجديد”، إنّ عناصر الحركة تمكّنوا صباح الخميس من إحباط عملية انتحارية في مدينة جلال أباد شرقي أفغانستان.


وأضاف المصدر أنّ قوات “طالبان” تمكّنت من تفجير سيارة مفخخة كان بداخلها ثلاثة أشخاص، يُعتقد أنهم عناصر من “داعش”، في الضاحية الثانية من مدينة جلال أباد.




وفي وقت سابق، قال مسؤول أمن بادغيس، عبد الستار صابر، في بيان، إنّ لغماً انفجر مساء الأربعاء في منطقة تشمه دزدك بمديرية مقر. وأضاف أنّ الحادث أسفر عن مقتل مدنيين وإصابة شخص ثالث.


وفي مديرية ديسبز بضواحي العاصمة كابول، قتل ستة أشخاص من بينهم زعيمان قبليان، في هجوم مسلح، مساء الثلاثاء. وقال مصدر قبلي لـ”العربي الجديد” إنّ سيارة مدنية تعرضت لهجوم نفذه مجهولون وتمكنوا من الفرار.


ولم تعلق “طالبان” رسمياً على هذه الأحداث حتى اللحظة.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً