قتلى في فيضانات شمال شرقي الهند

 لقي 11 شخصاً على الأقل حتفهم في فيضانات وانهيارات طينية، بعد هطول أمطار غزيرة في شمال شرق الهند، وفقاً لما ذكره مسؤولون اليوم الثلاثاء.


وقالت المسؤولة الإدارية البارزة في منطقة ديما حساو في ولاية آسام، نسرين أحمد، إن محطات للسكك الحديد أوقفت عن العمل بسبب الفيضانات، مشيرة إلى أن نحو 200 ألف شخص في المنطقة باتوا معزولين عن باقي أنحاء الولاية نتيجة إغلاق الطرق والجسور المؤدية إليها بفعل الانهيارات الأرضية، أو بانجرافها مع المياه.




ونشر الجيش مروحيات للمساعدة في جهود الإنقاذ.


وصرح مسؤولون، بأن أربعة أشخاص لقوا حتفهم يوم الإثنين بعد هطول أمطار غزيرة وحدوث انهيارات طينية في ولاية أروناتشال براديش الحدودية بالمنطقة.




كما توفي آخران عندما انهار منزلهما الواقع على تلة صغيرة في عاصمة الولاية إيتاناغار، وقتل اثنان من عمال إنشاء الطرق بسبب الانهيارات الطينية في موقع آخر.


وأشارت تقارير إلى مقتل سبعة أشخاص آخرين في ولاية آسام المجاورة. وذكرت وكالة إدارة الكوارث بالولاية إن المياه غمرت نحو 700 قرية في الولاية.




تتوقع هيئة الأرصاد الجوية الهندية هطول أمطار غزيرة إلى غزيرة للغاية على المنطقة، خلال الأيام الأربعة المقبلة.




الانهيارات الأرضية والفيضانات شائعة في منطقة الهيمالايا شمالي الهند. ويقول العلماء إنها أصبحت أكثر تواترا نتيجة لذوبان الأنهار الجليدية هناك بفعل الاحتباس الحراري.


وأدت فيضانات عام 2020 إلى وفاة ما يقرب من 200 شخص وأدت إلى انهيار منازل في ولاية أوتارانتشال، التي شهدت في عام 2013 مقتل آلاف الأشخاص بسبب الفيضانات.


(أسوشييتد برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً