قمة ميلان ويوفنتوس تنتهي بالتعادل الإيجابي والحسم في الإياب

تعادل نادي ميلان مع نظيره يوفنتوس في ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم بهدف لكلّ منهما، في اللقاء الذي جرى بينهما على ملعب “سان سيرو”، ليتأجل الحسم إلى مباراة الإياب على ملعب “أليانز ستاديوم” في مدينة تورينو.

وكان ميلان أخطر في الشوط الأول من خلال عدّة كرات على المرمى، واستطاع جيانلويجي بوفون التعامل مع الكرات التي وصلت إليه ببراعة وبخبرة كبيرة، وكانت أبرزها عن طريق كالابريا وريبيتش، فيما لم يسدد البيانكونيري سوى مرة واحدة عن طريق اللاعب الكولومبي كوادرادو كان لها جيانلويجي دوناروما بالمرصاد.

ورغم كرات ميلان الأخطر على المرمى، بلغت نسبة سيطرة يوفنتوس على الكرة 58% مقابل 42 لأصحاب الدار، الذين تلقوا ضربة موجعة برفع الحكم فاليري بطاقة صفراء في وجه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والإسباني ثيو هيرنانديز (طرد لاحقاً في الشوط الثاني)، ليغيب الاثنان عن موقعة الإياب.

في الشوط الثاني، حاول يوفنتوس تشكيل خطورة على مرمى ميلان أكثر من مرة دون أن ينجح في هزّ الشباك، في المقابل لم يستسلم لاعبو المدرب ستيفانو بيولي من خلال تسديدات قوية من خارج المنطقة ومن داخلها، إحداها عن طريق إبراهيموفيتش وأخرى بقدم هيرنانديز، تحصّل منها الفريق على ضربة ركنية، لُعبت قصيرة إلى الإسباني صامويل كاستييخو الذي حولها إلى داخل منطقة الجزاء لزميله الكرواتي آنتي ريبيتش الذي نجح في هزّ الشباك بالدقيقة 61.

تحرّك على أثرها المدرب بيولي بعد طرد هيرنانديز بالبطاقة الصفراء الثانية، وسحب ريبيتش المهدد بالغياب عن المباراة المقبلة في الإياب، وأقحم بدلاً منه الظهير الأوروغواياني لاكسالات بهدف المحافظة على النتيجة.

ورغم تبديلات المدرب ماوريسيو ساري بإقحام كلّ من الفرنسي رابيو وبينتاكور والمهاجم الأرجنتيني غونزالو إيغوايين، لم ينجح أي من الثلاثة في التسجيل واستغلال النقص العددي، لكن البرتغالي كريستيانو رونالدو عادل الكفة في نهاية الأمر من علامة الجزاء بعد ارتطام الكرة بيد اللاعب كالابريا داخل منطقة الجزاء ولجوء الحكم لتقنية فيديو الحكم المساعد “VAR”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً