قناة سودانية تعلن إيقاف بثها بسبب المناخ السياسي والاقتصادي

أعلنت قناة “أمدرمان” الفضائية، توقف بثها بسبب المناخ السياسي والاقتصادي والإعلامي الذي قالت إنه “لا يسمح بالعمل الإعلامي”. 


وذكرت القناة في بيان لها، نشرته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إنها “ظلت تعاني منذ 3 سنوات من مقاطعة رسمية في مجال الإعلان والرعاية وخدمات الإنتاج، من خصومٍ يجيدون الحديث عن الحريات جهراً ويغتالونها سراً”، حسب ما جاء في البيان.




وأسست قناة أم درمان الفضائية في العام 2011 بواسطة الصحافي ورجل الأعمال حسين خوجلي المحسوب على الحركة الإسلامية الحاكمة في السابق. وأبدى مالكها من خلال إطلالته التلفزيونية معارضته للحكومة الجديدة، وجرى توقيفه مرتين خلال العامين الماضيين.




وأضاف البيان أن “الجهد الذي ظلت تقدمه القناة يحتاج لسعةٍ في الإنفاق والصرف والتمويل، لذا آثرت القناة أخذ إذن من المشاهدين بالانصراف والتوقف عن البث حتى إشعارٍ آخر “تكون فيه للكلمة قدسية وللرأي الآخراحترام”. وأعلنت أنها “وبجهد المقل ستطل وستظل قناة أمدرمان من موقعها في يوتيوب، وبقية المنصات الرقمية الأخرى للقناة”.


ويواجه الإعلام السوداني، منذ فترة مصاعب عديدة نتيجة للتدهور الاقتصادي في البلاد. وسبق أن توقفت قناة “الشروق” الفضائية، وصحيفة “المجهر” و”المستقلة” و”آخر لحظة” و”الأخبار” و”ألوان”. واضطرت صحيفة “الأهرام اليوم” إلى الصدور دون انتظام يومي. في المقابل، وبعد نجاح الثورة، برزت 4 صحف جديدة، توقفت منها واحدة لاحقاً.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً