كتاب أميركي: نتنياهو حث ترامب على ضرب إيران في آخر أيام حكمه

قال المحلل العسكري في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عاموس هرئيل إنه يستدل من كتاب أميركي جديد عن آخر أيام الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب للكاتبين سوزان غلازر وبيتر بيكر، ونُشر قسم منه في مجلة “نيويوركر”، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق بنيامين نتنياهو حث ترامب في الأيام الأخيرة من حكمه، وعندما بدا أنه سيخسر الانتخابات، على توجيه ضربة عسكرية إلى إيران.


كما يتضح أيضاً أن نائب الرئيس السابق مايك بنس كان متحمساً هو الآخر لعمل كهذا، وكان يتحدث عن إيران بمصطلحات دينية أقلها وصفها بأنها دولة الشر.


وبحسب ما نشرت “هآرتس”، فإن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة مارك ميلي كان الشخص الذي وقف ضد هذا التوجه في البيت الأبيض.




ووفقاً لعاموس هرئيل، فإن ما نشره الصحافيان الأميركيان يوضح ويفسر أيضاً حالة التوتر والقلق التي ألمّت بالمؤسسة العسكرية الإسرائيلية بعد الانتخابات الأميركية مباشرة، بفعل زيارتين غير عاديتين لرجال ترامب، الأولى زيارة المسؤول عن ملف إيران في الإدارة الأميركية إليوت أبراهامز، والثانية زيارة وزير الخارجية مايك بومبيو.


وبحسب هرئيل، فإنّ ما لم يُكتب عنه ولم يتم كشفه هو الروح المسيانية التي سيطرت على نتنياهو في تلك الأيام، عندما أبلغ بعض من أجرى معهم محادثات عن أمله أن يقوم ترامب بحرق الأوراق كلها، الإقليمية والعالمية، في حال شنّ هجوماً على إيران.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً