"كعكة براوني"… سرّ طريف يجعل ليفاندوفسكي "ماكينة" أهداف

يتساءل عشاق كرة القدم، دائماً، عن السر الذي يُبقي النجم البولندي، روبرت ليفاندوفسكي في قمة مستواه، يُسجل عديد الأهداف مع ناديه بايرن ميونخ الألماني، وحتى مع المنتخب، رغم قوة المنافسين، وهذا كله وهو في سنّ 33 عاماً.


وفي تقرير يخصّ اللاعب، كشفت صحيفة “تايمز” البريطانية عن السر الذي يُخفيه ليفاندوفسكي لتحقيق النجاح، إذ يتعلق الأمر بزوجته، آنا، مدربة اللياقة البدنية، التي تحرص على إخضاعه لبرنامج غذائي خاص.


ويتصف سرّ نجم “البافاري” بالكثير من الطرافة، لأن آنا عكست طريقة التغذية لدى زوجها، وعوضاً عن أن يبدأ بطبق رئيسي، مثل الحساء أو الأرز، فإنه يباشر بأخذ تحلية “براوني الكاكاو” كشرط أساسي، فيما تليه بقية الأطباق.


وتؤمن آنا وليفا، بأنّ هذه الطريقة قد سمحت للأخير بالحفاظ على لياقته البدنية العالية، رغم مرور السنوات، وبالطبع، فإنّ التدريبات المكثفة عامل أساسي، حيث ما كان لينجح في تحقيق مخططه المهني الاحترافي لولا اجتماع كل المكونات من عمل وتغذية سليمة.


والنوم لدى ليفاندوفسكي ذو أهمية كبيرة، الأمر الذي دفعه إلى التعاقد مع مدرب خاص، منع عنه تناول بعض الأغذية التي تسبب له نوماً غير مستقر، مثل حليب البقر وأغذية تتضمن عنصر اللاكتوز وطحين القمح، فيما سمح له بتناول العجائن، على غرار السباغيتي والخُضَر.


وأعدّ المدرب الخاص برنامج نوم مدروساً علمياً، جعل ليفاندوفسكي يخصص أوقاتاً لكل شيء، مثل التدرب والبقاء مع عائلته لزمن كافٍ، ومنع عنه وجود الشاشات أو الأضواء الزرقاء في غرفته، أو أن تتجاوز درجة الحرارة فيها 21 درجة.




وانعكس هذا العمل على مستوى النجم البولندي الكروي، حتى مع منتخب بلاده؛ الضعيف نسبياً مقارنة بمنتخبات عالمية، حيث سجل 72 هدفاً، وقدّم 24 تمريرة معه خلال 125 مباراة.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً