كلاسيكو كأس العراق..إثارة منتظرة مع عودة الجماهير لأول مرة للملاعب

تتوجه الأنظار بشغف كبير، اليوم الإثنين، إلى عودة الجماهير العراقية إلى الملاعب لأول مرة بعد غياب دام سنة ونصف السنة، بسبب جائحة فيروس كورونا.


ويلتقي يوم الإثنين فريق الزوراء مع فريق القوة الجوية في كلاسيكو الكرة العراقية، في مباراة تحديد بطل نهائي كأس العراق لموسم 2020-2021، في المباراة التي ستقام على ملعب الشعب الدولي والتي ستشهد حضور 10 آلاف مشجع لأول مرة، منذ بدء الجائحة وغياب الجماهير عن الملاعب العراقية.


ويطمح فريق الزوراء لإنقاذ موسمه، بالتتويج بكأس العراق وحجز مقعد رسمي له في ملحق دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، بينما يطمح فريق القوة الجوية إلى تحقيق الثنائية، بعد أن توج قبل أسبوعين بلقب الدوري العراقي قبل ثلاث جولات من النهاية.


وأعلن مدرب فريق الزوراء، راضي شنيشل، جاهزية فريقه لموقعة نهائي كأس العراق، مؤكداً: “جاهزون للمباراة وسنلعب من أجل إسعاد جماهيرنا التي ستكون في المدرجات للمرة الأولى بعد غياب طويل”.


وأضاف “مباريات الدوري الأخيرة كانت مدخلاً لنهائي الكأس، إن الفريق طوى صفحة مواجهة الكرخ، وتركيزنا على النهائي من أجل تحقيق اللقب”.


وتابع “في مباريات كهذه لا توجد توقعات، والمواجهة ستكون صعبة على الفريقين لما تحمله من خصوصية وتاريخ كبير”.


وبيّن مدرب الزوراء بالقول “أتمنى أن ترتقي المباراة فنياً، إلى مستوى وتاريخ الفريقين والحضور الجماهيري الذي سيعطي أهمية أكبر للمباراة”.


من جهته أكد المدرب المساعد لفريق القوة الجوية، حمزة هادي، جاهزية فريقه لمواجهة الغد أمام الزوراء في نهائي كأس العراق، مبدياً رغبة اللاعبين الكبيرة في تحقيق اللقب والظفر بثنائية الدوري والكأس.




وقال هادي “المباراة مع الزوراء لها طابع ونكهة خاصّين بين اللاعبين والجماهير، الهدف الذي رسمناه كجهازٍ فني منذ البداية يتمثل بالحصول على بطولتي الدوري والكأس، وقد نجحنا في الأول ونسعى لتحقيق الثاني غداََ أمام الزوراء”.


واختتم المدرب المساعد لفريق القوة الجوية حديثه بالقول “القوة الجوية جاهز لنهائي الكأس، والجميع عازم على تحقيق اللقب، وسنركز داخل الملعب كون ثقتنا عالية بلاعبينا، بغض النظر عن الفريق المنافس ومن سيحضر في التشكيل الأساسي للخصم”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً