كورونا يُجبر "ذا ووكينغ ديد" على تأجيل حلقته الأخيرة

كشف منتجو “ذا ووكينغ ديد” The Walking Dead عن أنهم لم يتمكنوا من إنهاء العمل على الحلقة الأخيرة من المسلسل الشهير، بسبب فيروس كورونا الجديد “كوفيد ــ 19”.

وغرّدت شبكة “إيه ام سي”، قائلة: “للأسف، بات من المستحيل بسبب الأحداث الحالية إكمال مرحلة ما بعد الإنتاج النهائية للحلقة الأخيرة من الموسم العاشر لـ(ذا ووكينغ ديد). لذلك، سينتهي الموسم الحالي بالحلقة الـ15 التي ستُبَثّ في الخامس من إبريل/ نيسان المقبل”.

وأضافت: “ستُعرَض الحلقة النهائية كحلقة خاصة في وقت لاحق من العام”.

يعتبر مسلسل “ذا ووكينغ ديد”، الذي يستند إلى قصص مصورة تروي حال الولايات المتحدة بعد اجتياحها من “زومبي” (الموتى الأحياء)، واحداً من أكثر المسلسلات نجاحاً، إذ سجل أرقاماً قياسية منذ بدء بثه عام 2010.

ومع عدم تحديد موعد لبث الحلقة الأخيرة، شعر بعض متابعي المسلسل بالغضب، واستفاد البعض الآخر من الوضع الراهن للتعليق على هذه الأخبار. فأكثر من نصف الأميركيين يعيشون في ظل تدابير إغلاق بسبب جائحة فيروس كورونا، ولا أحد يعرف متى ستعود الحياة إلى طبيعتها.
وكتب أحد المستخدمين على “تويتر”: “إنه يتحول إلى وثائقي يعكس الوضع الحالي للكوكب”. وغرد آخر: “نهاية العالم هذه مقززة جداً”.

(فرانس برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً