كورونا يُطارد "كانّ": التأجيل مجدّداً؟

 


يبدو أنّ مهرجان “كانّ” السينمائي عاجزٌ عن مواجهة تفشّي وباء كورونا، منذ تجربة العام الفائت، المتمثّلة بإضطراره إلى إلغاء دورته الـ73، التي كان يُفترض بها أنْ تُقام بين 12 و23 مايو/ أيار 2020، والاستعاضة عنها بـ3 أيام فقط (27 ـ 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020) في “قصر المهرجانات”، في المدينة الفرنسية نفسها.


ورغم أنّ موعد تنظيم الدورة الجديدة (74) محدّد في الفترة بين 11 و21 مايو/ أيار 2021، أعلن مسؤولو المهرجان السينمائيّ الأول في العالم “أنّ الحدث الأبرز، الذي يُقام عادة في شهر مايو/ أيار كلّ عام، سيُنظَّم في العام الجاري، لكنْ مع إمكانية كبيرة لتأجيل الموعد المعتاد إلى يونيو/ حزيران أو يوليو/ تموز المقبلين، إذا اقتضت الظروف الصحّية هذا التأجيل”، بما يُذكِّر بأول قرار مُتّخذ العام الفائت، إذْ تمّ تأجيل الدورة السابقة إلى أحد هذين الشهرين، قبل إلغائها كلّياً.


 




 


بحسب وكالة “فرانس برس”، فإنّ بياناً صادراً عن إدارة المهرجان ذكر “أنّ المنظّمين يحتاجون إلى بعض الوقت لتقييم الوضع، مع بداية العام الجديد”، علماً أنّ الدورة الجديدة المنتظرة “لا تزال مبرمجة في موعدها المحدَّد سابقاً”، مع الإشارة إلى أنّ “البحثَ جارٍ حالياً بخصوص موعدٍ آخر يتراوح بين يونيو ويوليو، تبعاً لوضع الوباء”.


ووصف تقرير الوكالة نفسها ما حدث العام الفائت، بالقول إنّ كورونا “أطاح دورة العام 2020″، علماً أنّ مهرجانات مُصنّفة “فئة أولى” مثله، كبرلين وفينيسيا، نظّمت دوراتٍ لها في مواعيدها، فـ”البرليناله الـ70” أُقيم بين 20 فبراير/ شباط و1 مارس/ آذار 2020، قبل الانتشار الكبير للوباء، و”فينيسيا الـ77″ أُقيم بين 2 و12 سبتمبر/ أيلول 2020، مع تشديدٍ كبيرٍ على التزام قواعد السلامة الصحّية، علماً أن إدارة “البرليناله” أعلنت ـ قبل أيامٍ ـ أنّ الدورة الـ71 ستُقام بين 1 و5 مارس/ آذار 2021، عبر “أونلاين”، وربما “تُنظَّم عروضٌ مفتوحة للجمهور في يونيو/ حزيران المقبل”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً