لقاء السيسي – بينت بين تبرير الأذرع وانتقاد المغردين: #التطبيع_خيانة

بين انتقادات المغردين وتبريرات الكتائب والأذرع الإعلامية، واحتفاء الحسابات الإسرائيلية، جاء التفاعل مع لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينت في مدينة شرم الشيخ، بحضور وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل، أمس الاثنين، الذي يعتبر الأول المعلَن منذ ثورة يناير 2011.


وانتقد المغردون النظام، ورأوا الخطوة استكمالاً للتطبيع الذي تشهده المنطقة، خاصة أنّ اللقاء أعقبه إعلان شركة “مصر للطيران” تسيير رحلات مباشرة بين القاهرة وتل أبيب. وقارنوا الود المتبادل في اللقاء بيميني متطرف كبنيت، بالحملة على الرئيس الراحل محمد مرسي، بعد تسريب خطاب “عزيزي بيريز” الشهير.




وأعاد مغردون وسم #التطبيع_خيانة، للرد على أي محاولة للترويج للتطبيع مع الاحتلال، وردت الكتائب بوسم #السيسي_جمع_العرب، في محاولة لإظهار اللقاء كإنجاز ودليل على قوة النظام. وهو ما روج له عمرو أديب في برنامجه “الحكاية” على فضائية “إم بي سي مصر”، حيث قال: “الإسرائيلي عارف قيمتك ومكانتك وعارف قوتك، وعارف إنت إزاي مهتم بالقضية الفلسطينية”. وتابع: “الإسرائيلي عارف إنت إزاي اتطورت في موضوع الغاز، وإنك ممكن تكون منفذ ليه علشان ماعندوش البنية الاقتصادية بتاعت الغاز بتاعتك، وهو شايفك أقوى بكتير من 2010”.



بينما ركز نشأت الديهي في برنامجه “بالورقة والقلم” على فضائية “تن”، على استخدام مصر للقاء لحل مشكلة سد النهضة، قائلاً: “الرئيس اتكلم مع بينت النهاردة وقاله إن قضية سد النهضة قضية حياة أو موت، وإحنا ماشيين وعاوزين حل”. وعرض الديهي جزءاً من تصريحات السيسي على هامش اللقاء، التي قال فيها إنّ “هناك تفاهماً مشتركاً حول قضية سد النهضة لحل الموضوع عبر التفاوض والحوار”.



على “تويتر”، انتقد حساب “المجلس الثوري المصري” اللقاء: “‏هل تعلم أن رئيس وزراء الكيان الصهيوني  يجتمع اليوم مع ‎#السيسي بناءً على دعوة رسمية وبشكل علني ليصبح ما كان يدور في الغرف المغلقة من خيانة وعمالة أكثر وضوحاً؟ وهل تعلم أن شركة ‎#مصر_للطيران بدأت في تسيير 4 رحلات أسبوعياً من ‎#القاهرة لمطار ‎#بن_جوريون #هي_دي_مصر في عهد الخونة”.


وأشارت بلقيس شريف إلى حفاوة الإعلام الإسرائيلي باللقاء: “‏القناة الـ 13 العبرية: السيسي يعد بينت إنّ تعمل مصر على منع إطلاق الصواريخ من غزة.. القبة الحديدية الإسرائيلية هي الأنظمة العربية”.




وسخر جابر المري: “‏عزيزى بينت…. بالأحضان!! الآن نڤتالي بينت رئيس الوزراء الإسرائيلي موجود مع السيسي في شرم الشيخ … لا وال cc مطقم الكرافت مع العلم … وبيسأل بينت – المهم طمني هما راضيين عني – راضيين بس دول عايزين يعملوا لك تمثال فى ميدان تل أبيب البلد”.


وتساءل محمود إسماعيل المصري: “‏عزيزي بينت السيسي والسيساوية يرحبون بك في بلدك الأصلي مصر وكل السيساوية فداء جزمتك وتحيا ماسر تلات مرات. ‎#ثورة_يناير.. أين هم من روّجوا كذبة عزيزي بيريز”.


وسخر مغردون من فكرة عدم احتياج السيسي وبينت في لقائهما لمترجمين.






Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً