لقاء حاسم بين عون وميقاتي وسط توقعات بإعلان الحكومة اللبنانية اليوم

أعلنت الرئاسة اللبنانية، اليوم الجمعة، عن لقاء مرتقب ظهراً بين الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي، وذلك للبتّ في التشكيلة الحكومية.


وتقول مصادر في قصر بعبدا لـ”العربي الجديد”، إن الأجواء حسمت بنسبةٍ كبيرة، وقد تم الاتفاق على الأسماء الوزارية باستثناء وزارة الاقتصاد التي سيحسم اسم الوزير فيها خلال اللقاء اليوم.


ونقل موقع “لبنان 24” عن ميقاتي قوله إن تشكيل الحكومة اللبنانية سيعلن بعد ظهر اليوم، في وقت أفادت وكالة “رويترز” بأن المسؤول الكبير في مصرف لبنان يوسف خليل سيُعيّن وزيراً للمالية.


ويأتي اللقاء بين عون وميقاتي بعد انقطاعٍ لحوالي الأسبوعين، وقد أكدت أوساط ميقاتي في أوقاتٍ سابقة بعد ما يقارب 13 لقاءً، أن الرئيس المكلّف لن يتوجه إلى قصر بعبدا إلا بعد حصول اتفاق على التشكيلة الوزارية.




وقد دخلت على خط التقارب وساطات عدة، منها داخلية وخارجية، لتقريب وجهات النظر وحلّ الأزمة الحكومية، آخرها من صهر شقيق ميقاتي (طه ميقاتي) القنصل مصطفى الصلح الذي تواصل مع صهر رئيس الجمهورية، رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل لحلّ الخلافات سريعاً، وهو ما دفع مطّلعين على الملف الحكومي إلى تسمية الحكومة الجديدة بـ”حكومة الصهرين”.


وكُلِّف ميقاتي تشكيل الحكومة في 26 يوليو/تموز الماضي، بعد جولة من الاستشارات النيابية الملزمة حصل خلالها على 72 صوتاً مقابل 42 لا تسمية وصوت واحدٍ للسفير نواف سلام، مع غياب ثلاثة نواب، وكانت من أبرز الأحزاب التي لم تسمّه “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية” (يتزعمها سمير جعجع)، ما أفقد تكليفه ما يعرف بـ”الميثاقية المسيحية”.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً