لم يقبل أهدافاً في 8 مباريات… دفاع الأهلي بوابة الحصول على العاشرة

يطمح الأهلي المصري، السبت، إلى الحصول على دوري أبطال أفريقيا للمرة العاشرة في سجل الفريق، عندما يواجه كايزر تشيفيز الجنوب أفريقي، ليحافظ على اللقب الذي حازه خلال العام الماضي على حساب الزمالك المصري، وسيعتمد الأهلي على الآليات التي قادته إلى الوصول إلى النهائي من أجل الحصول على اللقب.


ولئن ضرب هجوم الأهلي بقوة في مختلف المباريات، إلا أن الفريق في نسخته الجديدة يتميز بقوة نظامه الدفاعي الذي ساعد الفريق على تحقيق نتائج مميزة، خاصة في نصف النهائي، لأن تجاوز عقبة الترجي الرياضي من دون قبول أهدافٍ يثبت جاهزية الفريق.


واهتزت شباك الأهلي مرة واحدة خلال أهم أربع مباريات في هذه النسخة، وذلك في نصف النهائي، وقبل ذلك في ربع النهائي، رغم صعوبة المنافسين. غير أن الأهلي كان جاهزاً من أجل احتواء منافسيه وتفادي قبول الأهداف، خاصة عندما لعب على ميدانه، نظراً إلى قيمة الأهداف في مباريات خروج المغلوب، وتأثيرها في تحديد المتأهل.


وخاض الأهلي المصري، 12 مباراة قبل الوصول إلى النهائي، نجح خلالها في تفادي قبول الأهداف خلال 8 مباريات بين مختلف الأدوار في هذه المسابقة، وهو رقم يكشف مدى جاهزية الفريق، رغم الانهيار النسبي الذي عرفه في بداية دور المجموعات، ولكنه تدارك سريعاً موقفه ليجد التوازن.


ويملك الأهلي تركيبة دفاعية تضمّ عناصر دولية وتصنف من أفضل اللاعبين في القارة، خاصة حارس المرمى الشناوي الذي كان له الفضل في توجيه المدافعين طوال المباريات ومساعدة الأهلي في عديد المناسبات، إذ يعتبر نقطة قوة الفريق الأساسية.


كما استفاد الأهلي كثيراً من صفقة انتداب المغربي بدر بنون الذي نجح في تقديم الإضافة، وأظهر انسجاماً مع بقية اللاعبين، في وقت لعب فيه علي معلول دوراً مهماً في توفير التوازن، ومنذ عودته أصبح الأهلي أقوى.


كما يملك الأهلي خط وسط قويا بعد تألق النجم المالي ديانغ الذي نجح في افتكاك مكان أساسي وتطوير مستواه بشكل كبير خلال الموسم الأخير، وارتفاع أسهمه بشكل واضح يثبت هذا الأمر.




وبوجود وسط ميدان قوي، فمن الطبيعي أن يجد دفاع الأهلي التوازن وتصعب مهمة بقية الفرق، ذلك أن أرقام الأهلي الدفاعية هي التي صنعت الفارق إلى حدّ الآن وتواصل هذا النجاح سيكون بوّابة الأهلي إلى انتصار جديد.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً