لولوة الخاطر: لا داعي للاعتراف بحكومة "طالبان" الآن

دعت مساعدة وزير الخارجية القطري، لولوة الخاطر، “المجتمع الدولي إلى العمل من أجل خريطة طريق واضحة في أفغانستان“، معلنة أخيراً في مقابلة مع مجلة “فورين بوليسي” الأميركية، أنه “لا داعي للاعتراف الآن بحكومة طالبان ولكن هناك حاجة ماسة لإقامة علاقة معها”.


وأضافت أنّ حركة “طالبان” بعد سيطرتها على أفغانستان “تدرك أنها بحاجة إلى اعتراف دولي وهي تريد إظهار أنها تغيّرت بالفعل، وقد تجلّى هذا في نواحٍ كثيرة كالتقاط الصور مع بعض الطبيبات، والتقاط صور بعلم أفغانستان وهي احتفظت بكل الصف الثاني (المسؤولين)، التكنوقراط في الحكومة المؤقتة، ولم تطلب مغادرة أحد في القصر الرئاسي”.


وأشارت الخاطر إلى أنّ “دولة قطر ساهمت من خلال فرق فنية قطرية في تشغيل مطار كابول إلى جانب تسهيل عمليات الإخلاء من أفغانستان، حيث نفذت الدوحة 4 رحلات جوية انطلقت من أفغانستان حملت 777 راكباً من جنسيات مختلفة”. وقالت إنّ هناك فرقاً فنية قطرية لا تزال تساعد في المطار وفي عدد من الأمور الأخرى، مشيرة إلى أنّ المطار يعمل الآن ويمكنه استقبال الرحلات الجوية المدنية.


وتابعت قائلة: “لدينا أيضاً مساهمات في الجانب السياسي وهو تمكين الأشخاص الراغبين في الخروج من البلاد من المغادرة، وهذا الجهد ينطوي على مفاوضات مع طالبان، وتلقي القوائم الاسمية، وتدقيقها، والعمل على أرض الواقع وإتمام عملية الإخلاء”.


وخلال المقابلة ذاتها مع “فورين بوليسي“، أكدت الخاطر أنّ “حركة طالبان تدرك الحاجة إلى المساعدات الإنسانية، وقالت إن البلد يحتاج ذلك. وهي على استعداد لاستقبال المساعدات وتسهيل دخولها دون التدخل، وقد رأينا ذلك في العمل مع وكالات الأمم المتحدة. لذلك قامت منظمة الصحة العالمية، على سبيل المثال، بالتواصل معنا لمساعدتهم على توصيل بعض الإمدادات الطبية، وفعلنا ذلك عبر مطار كابول”.


وتابعت: “جزء من رسالتنا للجميع هو أننا بحاجة أيضاً إلى التفكير في الصورة الأكبر لأنه من المحتمل، وفقاً للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن نرى موجات من ملايين اللاجئين ونحن لسنا مستعدين، وأفغانستان ليست مستعدة. وستكون هذه أزمة حقيقية بعد ذلك”.




وكانت الخاطر قد كتبت في تغريدة على حسابها بموقع “تويتر”، أمس الأربعاء: “أقلعت للتو الرحلة السادسة من مطار كابول، وعلى متنها أكثر من 300 راكب، مما يجعلها أكبر رحلة طيران حتى الآن منذ أغسطس، وهي تضم صحافيين أفغاناً وفريق الكريكيت الأفغاني ورعايا من 8 دول غربية”، مرحبة بهم في قطر.



كما أوضحت في تغريدة ثانية لها أنّ “فريق الكريكيت الأفغاني غادر كابول على متن الطائرة بطلب من الحكومة المؤقتة في أفغانستان، استعداداً لبطولتهم المقبلة”، متمنية لهم التوفيق.






Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً