ماجد المصري: أتعامل مع خالد يوسف الفنان لا السياسي

قال الفنان المصري ماجد المصري إنه يستعد حالياً للفيلم السينمائي “أهلاً بك في باريس” مع مواطنه المخرج خالد يوسف، والمقرر أن يبدأ تصويره في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل في العاصمة الفرنسية، مع عدة فنانين عرب منهم: اللبنانية سيرين عبد النور، والمصرية هالة صدقي، والسعودية لجين عمران.


وأضاف المصري في حواره مع “العربي الجديد” على هامش افتتاح الدورة التاسعة من “مهرجان الأردن الدولي للأفلام“، مساء أمس الأحد في عمّان، أن الفيلم يحمل تهكماً واضحاً على نظرة الغرب للعالم العربي.


وبيّن “في الغرب عموماً وفرنسا على وجه الخصوص، يرجعون نشوء التنظيمات الإرهابية إلى العالم العربي، ولا يقبلون بغير هذه النظرية، ونحن نقدم في الفيلم وجهة نظر مخالفة، فحواها أن العرب أيضاً يرون أن التطرف يأتي من الغرب، وخاصة الفرنسيين الذين يظهر بينهم بين الحين والآخر إرهابيون كذلك”.


وأضاف المصري أن رسالة الفيلم “تتمحور حول هوية العرب ما بين أصولهم وثقافة الغرب، وفكرة العنصرية التي يواجهونها هناك، وشعور بعض العرب بالدونية”.


وتدور أحداث الفيلم الذي كتبه خالد يوسف عن معاناة ثلاث سيدات: لبنانية وسعودية وفرنسية من أصول مصرية، يُسجنّ في باريس بتهم مختلفة لكن تجمعهن جنسياتهن العربية ونظرة الفرنسيين لهن.


وعن اعتبار العمل مع المخرج خالد يوسف، المحسوب على المعارضة المصرية، مغامرة غير اعتيادية يُقبل عليها، قال المصري “لا تعنيني ميول خالد يوسف السياسية وتوجهاته، وما يهمني هو ما يقدمه من فن، ولست مخولاً الحديث عنه وعن آرائه، لذا أنا أتعامل مع خالد يوسف الفنان وليس السياسي”.


مشروع مع قصي خولي


وفي ما يتعلق باجتماعه درامياً مع الفنان السوري قصي خولي، أكد المصري أنه لم يكتب له النجاح، موضحاً “كنا سنجتمع في مسلسل (الجنرال) الذي تحول اسمه إلى (سيد بابلو)، وهو مسلسل درامي ينتمي لأعمال الأكشن يناقش قضايا الاتجار بالبشر”.


لكن انشغال خولي وعدم استقرارالشركة المنتجة حتى الآن على تقديم المسلسل ضمن الموسم الرمضاني المقبل، دفعاه للاعتذار عن “استكمال المشروع بيننا”، كما أضاف.




وأكد المصري أن مسلسل “الملك أحمس” توقف نهائياً ولن يتم استكماله، مشيراً إلى أنه يحرص على اختيار عمل درامي واحد كل عام بحثاً عن النوع لا الكم.


لا خلاف مع هيفاء وهبي


ونفى المصري وجود أي خلافات مع الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وقال إنه كان سعيداً معها في مسلسل “كلام على ورق”، مضيفاً “لا أعلم مصدر الأخبار الذي يروج خلافي مع هيفاء. قدمنا عملاً مميزاً ولا أمانع تكرار العمل معها ومع المخرج محمد سامي مستقبلاً”.


وحول رؤيته للدراما العربية المشتركة، شجع المصري على زيادة هذه النوعية من الأعمال، شارحاً “كل فنان يبحث عن عمل نوعي يقدمه بطريقة متجددة للجمهور، والدراما العربية المشتركة نجحت لدى الجمهور الراغب بمشاهدة فن بطعم مختلف”.


وأضاف “أرى أن وجود المنصات الإلكترونية ساهم في ترويج الدراما المشتركة والتعريف بها، فضلاً عن سهولة الوصول إليها ومتابعة كل الحلقات دفعة واحدة، وهذا ما وجدته عندما سمعت عن مسلسل (مدرسة الروابي للبنات)، حيث تحمست بعد حضوري الحلقة الأولى لمتابعة العمل الذي أجده يقدم الحقيقة الخالصة بصورة بسيطة ومبدعة”.


تكريم في المهرجان


وكان المصري قد كرم في “مهرجان الأردن الدولي للأفلام” في دورته التاسعة، التي انطلقت أمس وحملت اسم المخرج الأردني الراحل سعود الفياض، كما كرّم الممثل السوري سامر المصري وأعضاء لجنة التحكيم الفنانان المصريان مجدي كامل وإبراهيم حمودة والفنان الأردني طارق حداد.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً