متى تصبح الاستجابة المناعية ضد «كوفيد ـ 19» أكثر ضرراً؟

منذ الأيام الأولى لوباء «كورونا المستجد»، كان من الواضح أن المرضى يستجيبون بشكل مختلف لعدوى الفيروس بدءاً من عدم ظهور أعراض على الإطلاق إلى الحاجة إلى دخول المستشفى. ولغاية الآن توفي ما لا يقل عن 4.7 مليون شخص بسبب المرض في جميع أنحاء العالم. وما زال العثور على تفسير لهذا التباين الملحوظ هو محور التركيز الرئيسي للبحوث، إذ كيف يستجيب الجهاز المناعي للعدوى الفيروسية التي تحدد إلى حد كبير مسار المرض: هل اعتماداً على العمر أو الجنس؟ أو على الحمل الفيروسي؟ أو الجينات أو متغيرات أخرى معروفة أو غير معروفة؟

– أول الدفاعات


Source: aawsat

اترك تعليقاً