محرز وزملاؤه يُعبرون عن استيائهم رغم انتصارات الجزائر

وجد لاعبو المنتخب الجزائري صعوبة كبيرة في تطبيق كرة جميلة أمام منتخب النيجر رغم الفوز العريض (6/1)، الجمعة، ضمن تصفيات مونديال “قطر 2022”، وذلك بسبب أرضية ميدان ملعب “مصطفى تشاكر” التي كانت في أسوأ حالاتها.


ولم يتردد بعض لاعبي منتخب “المحاربين” في انتقاد أرضية الميدان التي وصفوها بالكارثية، والتي لا تليق ببطل أفريقيا، ومنتخب بات قريباً من تحطيم الرقم القياسي في عدد المباريات المتتالية دون هزيمة، بعد وصوله إلى 30 مباراة.


وتحدث رياض محرز في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة عن حالة أرضية ملعب الجمهة “مصطفى تشاكر”، قائلاً:” للأسف، الأرضية لم تساعدنا كثيراً، فلم تكن صالحة تماماً، وأنا لا أفهم كيف لمنتخب مثل الجزائر ألا يملك ملعباً أفضل، على الأقل سيسمح لنا بتطوير طريقة لعبنا”.


وفي السياق نفسه، ذهب إسلام سليماني الذي قال بدوره: “وجدنا صعوبة كبيرة في الشوط الأول بسبب أرضية الميدان الكارثية، عيب بلد مثل الجزائر ومنتخب بطل أفريقيا يلعب على أرضية مثل هذه، لا أدري ماذا يحدث”.


وقبل انطلاق المباراة، أشار الثنائي جمال بلعمري وبغداد بونجاح إلى سوء أرضية ملعب، حيث نشرا على “ستوري” حسابيهما بموقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” صورة للأرضية مع تعليق ساخر: “في أبهى حلة”، وذلك في ردهما على مسؤولي ملعب “مصطفى تشاكر” الذين كانوا يؤكدون أن أرضية الملعب جاهزة للمباراة.




كذلك كان المدافع عبد القادر بدران قد انتقد أرضية الملعب خلال مؤتمر صحافي سبق المباراة يوم الخميس الماضي، فيما رفض المدرب جمال بلماضي التعليق مُجدداً، مؤكداً أنه قال ما يجب قوله قبل مباراة جيبوتي الشهر الماضي، حيث خلالها أطلق تصريحات نارية ضد مسؤولي الملعب.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً