محكمة في ميانمار تقضي بإعدام اثنين من أبرز الناشطين

قضت محكمة في ميانمار بإعدام اثنين من أبرز الناشطين السياسيين، بزعم تورطهما في “نشاطات إرهابية”، حسبما ذكرت قناة تلفزيونية تابعة للجيش الذي يحكم البلاد الجمعة.


وقالت قناة “مياوادي” التلفزيونية، في بثها الإخباري المسائي، إن كياو مين يو المعروف باسم كو جيمي، وفيو زيار ثو المعروف أيضاً باسم مونغ كياو، أُدينا بموجب قانون مكافحة الإرهاب في البلاد، بارتكاب جرائم تتعلق بمتفجرات وتفجيرات وتمويل الإرهاب.


وكلاهما محتجز منذ توقيفه، ولم يتمكنا من التعليق على المزاعم، كذلك لم يظهر محامٍ للتعليق نيابة عنهما. ونفت نيلار ثين، زوجة مين يو، في أكتوبر/تشرين الأول، الادعاءات المنسوبة إلى زوجها.


ولم تتوافر تفاصيل محاكماتهما، لأن الإجراءات جرت في محكمة عسكرية مغلقة. ولم يتضح ما إذا كانت قضيتاهما مرتبطتين.




يشار إلى أن ميانمار الحديثة لديها سجل نادر في تنفيذ أحكام الإعدام.


والناشطان من بين أبرز الناشطين الذين صدرت بحقهم أحكام بالإعدام منذ أن استولى الجيش في فبراير/شباط من العام الماضي على السلطة من حكومة أونغ سان سو تشي المنتخبة.


(أسوشييتد برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً