مخرجة تتهم "آبل" وشايملان بسرقة فيلمها

زعمت دعوى قضائية، أمس الأربعاء، أن سلسلة تلفزيونية أنتجتها شركة “آبل”، وأخرجها الأميركي إم. نايت شايملان، استنسخت بشكل فاضح عن فيلم صدر عام 2013.

رفعت الدعوى القضائية ضد “آبل” وشايملان المخرجة الإيطالية ــ الأميركية، فرانشيسكا غريغوريني، أمام محكمة لوس أنجليس الفيدرالية، قائلة إن السلسلة التلفزيونية الصادرة أخيراً “سيرفَنت” Servant مستنسخة من فيلمها “ذا تروث أباوت إيمانويل” The Truth About Emanuel، الصادر عام 2013.

وقالت دعوى غريغوريني إن أوجه تشابه صاعقة بين المشاهد والموضوعات والإعدادات في العملين.

وسُمي كاتب ومبتكر “سيرفَنت”، توني باسغالوب، متهماً في القضية نفسها.

وتروي سلسلة “سيرفَنت” و”ذا تروث أباوت إيمانويل” قصة أمّ تنتحب على وفاة طفلها، فتتعلق بدمية تعتقد أنها على قيد الحياة. في كلا العملين، تساير مربية مراهقة الأم الحزينة، وتهتم بالدمية كما لو كانت حية.

يذكر أن منصة “آبل” لبثّ المحتوى الترفيهي عبر الإنترنت، “آبل تي في بلاس”، أطلقت في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بأربعة برامج مخصصة للبالغين، وحلقة من برنامج “أوبراز بوك كلاب” Oprah’s Book Club، ووثائقي عن الطبيعة، وثلاثة مسلسلات للصغار. ويضاف محتوى جديد تدريجاً.

وعلى عكس منصتي “نتفليكس” و”ديزني بلاس”، كل المحتوى على “آبل تي في بلاس” أصلي، لأن الشركة لا تملك حقوقاً لبثّ مسلسلات تلفزيونية وأفلام.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً