مدرب ميلان في حيرة: من يقدر على تعويض بن ناصر؟

لم يكن الإيطالي ستيفانو بيولي، مدرب نادي ميلان، غاضبا من قبول فريقه هدفا في آخر الدقائق ضد النجم الأحمر الصربي، بقدر غضبه من إصابة نجم خط الوسط إسماعيل بن ناصر، الذي لن يكون قادرا على المشاركة في ديربي ميلانو ضد نادي إنتر.


ولم ينه اللاعب الجزائري لقاء فريقه، الخميس، حيث تمّ استبداله في الشوط الأول، بسبب أوجاع نتيجة إصابة تعرّض لها، وقد حاول مواصلة اللعب ولكن استحال عليه ذلك. وكان هذا اللاعب قد اضطرّ إلى الركون للراحة لفترة طويلة نسبيا بسبب إصابة عضلية تعرّض لها في نهاية العام.




وقالت مواقع إيطالية مختصّة، على غرار “فوتبول إيطاليا”، إن بيولي كان غاضبا بسبب إمكانية غياب لاعبه عن المباريات القادمة، حيث اقترنت فترة إصابته في نهاية العام الماضي بتراجع نتائج الفريق الذي خسر عديد النقاط، وخسر معها صدارة “الكالتشيو”.


ونقلت الصحف الإيطالية عن المدرب قوله: “أسوأ ما يمكن أن يحدث خلال هذه المباراة، أن نخسر بن ناصر بسبب تجدد إصابته”.


ولعب بن ناصر أساسيا، خلال لقاء الأوروبا ليغ، ضد النادي الصربي، بهدف إعداده للمباريات القادمة، وخاصة منها مباراة الديربي، حيث يعوّل ميلان على هذا اللقاء من أجل استعادة صدارة الترتيب، ولكنّه تلقى ضربة موجعة أولى تمثّلت في إصابة أحد أبرز “المحاربين” في وسط الميدان.


ولم يعثر بيولي على لاعب قادر على تعويض بن ناصر، وتكوين ثنائي ناجح مع الإيفواري فرانك كيسييه، حيث اختبر هذا المدرب عديد الخيارات ولكنّه لم يوفّق، إذ افتقد الفريق فنيّات بن ناصر، وقدرته على صنع التفوّق العددي في الوضعيات الدفاعية.


ولم يعلن النادي الإيطالي بشكل رسمي، عن مدّة غياب بن ناصر عن المباريات، حيث يأمل الجميع في أن يكون اللاعب جاهزا لخوض المباريات في أسرع وقت، بل إن بعض الجماهير تأمل في أن يكون اللاعب جاهزا لموعد الديربي، رغم أن هذا الأمر يبدو صعبا للغاية.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً